شوكة حوت : ياسر محمد محمود البشر


إلـى القائـد حـمـيـدتى

أنا عبد الرحمن النعمة عبدالرحمن محجوب النمره العسكرية 50189469    الرتبه جندى مقاتل بالدعم السريع المجموعه ٢٣ قطاع غرب دارفور أتبع الآن الى النيل الازرق أنا واحد من عشرات الآلاف من أبناء الشعب السودانى الذين إنضووا تحت راية الدعم الشعب إيمانا منا بالدور الذى تقوم به هذه القوات التى أُجزيت ضمن دستور السودان عبر البرلمان وأصبحت هناك أربعة قوات بنص الدستور هى هى القوات المسلحة وقوات الشرطة وقوات الدعم السريع وقوات الأمن الوطنى ومن خلال عملى بالدعم السريع فقد تعلمت العقيدة القتالية لله ثم للوطن ولا شئ غير ذلك.

ويبقى الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتى) هو القائد العام لهذه القوات والذى إستطاع أن يقودها فى أحلك وأصعب الظروف ولعب دوراً كبير فى حفظ الأمن فى ربوع السودان إلى جانب القوات النظامية الأخرى وما من جرح نزف على جسد الوطن إلا وضعت قوات الدعم السريع أصابعها مكان النزف وما من صيحة أو إستغاثة وإلا وكان الدعم السريع حاضراً سلماً وحرباً وفوق هذا وذاك نجده يساهم فى عدد كبير من المشروعات التنموية النموذجية والقوافل إلى عدد من الولايات هؤلاء هم جنود الدعم السريع تحت قيادة القائد حميدتى.

وأصبح القائد حميدتى مثل الغيث أينما حل نفع ولا يخفى على أحد الدور الكبير الذى لعبه القائد حميدتى فى عملية مفاوضات سلام جوبا فقد عمل بجهد وإجتهاد من أجل الوصول إلى سلام يحقن دماء أبناء الشعب الواحد مستخدماً فى ذلك حكمته التى تميزه إلى جانب صبره ومصابرته وكان يضع السلام نصب عينيه إلى أن تم توقيع إتفاقية السلام فكان للقائد حميدتى فيها القدح المعلى ولا فخر وما زال يسعى لإقناع عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور بالوصول إلى قناعة بجدوى التفاوض مع الحكومة لإسكات صوت البندقية من دون العودة إلى مربع الحرب.

إن أنسى فلا أنسى أن القائد حميدتى أصبح رئيساً للجنة الإقتصادية الطارئة ودفعه مبلغ عشرة مليون دولار للمحفظة الإقتصادية من أجل توفير القمح والدقيق والوقود وأصبح حميدتى محل تقدير وإحترام المجتمع الدولى لذلك نجده أصبح عنصر أساسى فى لقاءات كل من يزور الخرطوم دبلوماسياً أو سياسياً أو أمنياً إلا وكان طلب لقائه للقائد حميدتى ضمن أجندته الخاصة وبذلك يكون حميدتى هو رجل دولة بطراز فريد يعرف كيف تدار الدولة وكيف تتم المحافظة على أمن البلد بعيدا عن النعرات العنصرية والقبلية.

نــــــــــص شــــــــوكــة

ورغماً عن ذلك نجد هناك بعض الجهات تسعى للنيل من مكانة القائد حميدتى وتقلل من مجهوداته الأدوار الوطنية الكبيرة التى يقوم بها ويظل القائد حميدتى مرتفعاً ومترفعاً مثل النخلة ترمى بحجر فتعطى أطيب الثمر فلا تهتم بأعداء النجاح وسر بنا نحن جنودك لن نخذلك.

عبد الرحمن النعمة عبدالرحمن محجوب

النمره العسكريه 50189469 

ربــــــــع شــــــــوكــة

الجندى عبدالرحمن لا نزيد حرفا على ما كتبت وهذه قناعاتك وهأنذا أوصل رسالتك للقائد حميدتى عبر (شوكة حوت)

[email protected]





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: