Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
مقبرة الأحلام – صحيفة التغيير السودانية , اخبار السودان
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 2, 2021




مُدي يديك وقولي الآن فللنجُ

لا عاصمَ اليومَ،

قد يصطادُنا الموجُ!

 

مدي يديكِ،

فإني قد بسطتُ يدي

لا كابنِ آدمَ لما قام يحتجُّ

 

لا تُنصتي،

ضِحْكةُ العشاقِ كاذبةٌ

فكيف يضحكُ من في الحبّ يختجّ

 

هذا زمانُ أناشيدٍ مُلفّقةٍ

فالحزنُ جوقةُ من في الحزن قد لجّوا

 

في حُلْم حُلمي حميا الشعر قد سُكبتْ

صرفًا تجرّعتُها

ما مسّها المزجُ

 

رأيت ما لا يُرى:

الأشياءُ ساكنةٌ طورَ التشيّؤ،

لمّا يكسُها النسجُ

 

مررتُ بالقولِ ينْعًا في سنابله

قوّمتُ منه الذي قد كاد يعوجُّ

 

فكنتُ أحصدُ أبهاه وأنضجَه

يا رب قولٍ ضعيف

فاته النضج

 

فقلتُ ما قلتُ عن علمٍ ومعرفةٍ

يا روحَ قارونَ

مودٍ ذلك النهجُ

 

غفوتُ،

كنتُ أرى الأحلام مقبرةً

والطيرُ عاكفةٌ بالبابِ،

والعُرْجُ

 

رأيتُ غربانها بالحقد نابشةً

وهي التي علّمتنا بعضَ ما نرجو

 

مرّت هُداهدُ

ليست ذاتَ أدلجةٍ

فلم تنبئ

كأنْ لم يعنِها الهرج

 

أفقتُ

قربي غزالاتٌ مذبّحةٌ

ورأسٌ فهدٍ،

وإبريقٌ،

مُدًى،

وهجُ

 

خيلٌ أعنّتُها شهبٌ ممزّقةٌ

والأفق فوجُ إوزٍّ

دونه فوجُ

 

والراكبون على النجوى ملائكةٌ

كأنهم من تداني جمعِهم نسجُ

 

رأيتُ كاهن قومٍ شكلوا نسبي

يقول ما آمنتْ من سحره الزّنجُ

 

يأتي نبيٌّ من الغربان

يتبعُه عشرون قردًا،

على أصداغه شجُّ

 

يُحلّ ما يشتهيه الناسُ من نشبٍ

كأنه – وهو يحمي النّسل – لارنجُ

 

عشرون مِئذنةً عذراءَ هدّمها

ما صافحتها ابتهالاتُ الألي حجُّوا

 

يقولُ للناس…

مرّ الحُلمُ منفلتًا

هذا الحِصانُ،

فأينَ الدِّرعُ والسَّرجُ



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022