Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
م. نصر رضوان يكتب: مفهوم العالمانية عند اليساريين السودانيين
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 3, 2021


——————————–
الدول العالمانية هى اكبر دول منتجة فى العالم وتتبع نظم ادارية حديثة وتهتم بالعلم والتخطيط وتحكم بالديمقراطية التى تفصل بين السلطات .
اما العالمانيون السودانيون فانهم لايعرفون تقليد الدول العالمانية فى كل ما هو جيد من تطوير الانتاج والادارة وبذل الوقت فى العمل وعدم الانشغال بالسياسة يوميا والحفاظ على وقت العمل وهم يعرفون من العالمانية فقط ان تتخلص من ضوابط الشرع الاسلامى وتحاكى فى مظهرك الخارجى الخواجات .
هل اذا تدين الرجل وتدينت المرأة والتزموا بشريعة الله فان ذلك سيؤدى الى التخلف وعدم اللحاق بمنظومة الدول الغنية المنتجة ؟
لقد انزلت الاديان لاسعاد البشر وتمكينهم من استغلال ثروات الارض وهم يعيشون حياة نفسية سوية فالانسان خلق من جسد وروح وكما ان للجسد احتياجاته فان للروح احتياجاتها والذى خلق الانسان سبحانه هو الذى شرع للناس الشرائع التى نزلت متدرجة الى ان اكتملت بالقران .
اذن من يتوقف عند اليهودية ويقول انا لا اعترف بالانجيل او القران فهو جاهل مكابر لان سيدنا موسى هو نبي فى سلسلة انبياء بدأت بادم وانتهت بمحمد صلي الله عليه وسلم ،فباى منطق تقف عند موسي اذا كنت قد امنت بمن كانوا قبله ؟ وكذلك من يقف عند عيسى عليه السلام ولا يؤمن بدين محمد صلى الله عليه وسلم .
خلاصة هذا الحديث ان الالتزام بالدين هو الذى يحقق افضل سعادة ورفاهية للكائن البشرى على وجه الارض ومن يقرأ التاريخ بفهم صحيح يقر بان التطور العلمى مقرونا بالسعادة النفسية تحققت بكمالها بعد اكتمال دين الله تعالى (الاسلام) فى دولة مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم وما بعدها من دول الخلافة الاسلامية التى كانت تسير فيها المرأة آمنه من اقصى الارض الى ادناها وان شقاء البشر والحروب والاستعمار وانتشار الكوارث و الاوبئة لم يظهر فى الارض الا بعد ان قام العالمانيون اللادينيون باسقاط دولة الخلافة الاسلامية وظهرت نظريات الشيوعية والراسمالية والوجودية وغيرها التى نتج عنها مدنية انانية مدنت دول البيض التى كانت قد نهضت بعلوم المسلمين فى الاندلس ولكنها لما تحولت لدول اوربية قوية احتلت بلاد العالم الثالث وافقرتها وحجبت عنها العلم وذلك لانها مدنية عالمانية استعمارية عنصرية افتقدت بعدها الاخلاقى الانسانى الذى كانت قد ارسته الحضارة الاسلامية.
الان اريد ان اسأل الذين اختطفوا ثورة ديسمبر : اين هو العلم والتخطيط والصناعات وجودة الخدمات والرفاهيات التى كنتم تعيشونها ويفترص انكم قد تعلمتوها فى الدول التى لجأتم اليها وسخرتكم الى ان سلمتكم الحكم ؟ وكان ىجب عايكم ان تنقلوها لشعب الثورة ، لماذا لم تحاكوهم حتى الان فى الالتزام بدقة العمل وجودته واخلاصهم لاوطانهم وعدم السماح للاجانب بالتدخل فى شؤونها؟ ماذا تعنى العالمانية لكم؟ فى امريكا من يهرب من التجنيد الاجبارى والخدمة فى الجيش ينبذه المجتمع ويتحول لشخص فاقد الوطنية منتقص الحقوق و لكن الامريكى الوطنى يسافر الى اى مكان فى الدنيا للحفاظ على مصالح امريكا ( الاقتصادية ) ويدافع عن ما يسمى ( بالامن القومى الامريكى ) ويموت فى اقاصي الارض من اجل مايسمونه الامن القومى الامريكى ، اما عالمانيو السودان فهم يدعون الاجانب لحكم السودان مع ان عالمانيي امريكا يرفضون مجرد تدخل روسيا ف الاتتخابات الامريكية، ويتركون غيرهم ينهب ثروة السودان ويهربها ويصنعها فى فرنسا كما يفعل الحلو وعبد الواحد عن طريق بيزلى ؟!
عن اى عالمانية يتحدث عالمانيو السودان معارضة الامس ومسلحو اليوم ، الم يكونوا رفقاء السلاح فى قحت الى ان اسقطوا حكومة البشير ؟ لماذا لم يتفقوا مع مكونات قحت الاخرى لبناء السودان,اين حنبنيهو وشعارات الثورة الحالمة ؟

نصر رضوان – صحيفة الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022