السودان يحدد ضوابط اصدار البطاقات المصرفية العالمية




أصدر بنك السودان المركزي، تعميماً للمصارف مُتضمناً ضوابط وإجراءات إصدار وقبول البطاقات المصرفية العالمية مثل (فيزا) و(ماستر) كارد وغيرهما.

ووزع البنك المركزي  منشورًا إلى المصارف حوى ضوابط إصدار وقبول البطاقات المصرفية العالمية.

وقال البنك المركزي في منشور صحفي، انه يتوجب على البنوك الراغبة في التعامل بالبطاقات الالتزام بالضوابط.

ومنح بنك السودان المصارف إمكانية الحصول على تراخيص شركات تكنولوجيا المدفوعات العالمية، شريطة الحصول على موافقة مبدئية من البنك.

وتشمل تراخيص شركات تكنولوجيا المدفوعات إصدار بطاقات الخصم للأفراد والشركات والبطاقات مدفوعة القيمة للأفراد والشركات والهدايا وبطاقات ائتمان للأفراد والشركات، إضافةً إلى قبول البطاقات على ماكينات الصراف الآلي ونقاط البيع الإلكترونية ومواقع التجارة الإلكترونية.

وأشار المنشور، إلى أنّ تغذية بطاقات العملاء يكون عبر التحويل من خارج السودان أو بالإيداع النقدي للعملات الأجنبية، على أن تستخدم في سداد قيمة المشتريات والخدمات في نقاط البيع أو المواقع الإلكترونية، علاوة على السحب النقدي من ماكينات الصرف الآلي.

وحدد البنك المركزي لحاملي بطاقات الخصم سقفاً يومياً للسحب لا يتجاوز 5 آلاف دولار كما لا يجب أن يتجاوز السحب الأسبوعي حدود الـ25 ألف دولار، أما البطاقات المدفوعة القيمة فإن السحب اليومي فيها ينبغي أن لا يتجاوز 500 دولار.

وكان الخبير المصرفي محجوب شبو، أكد لـ«التغيير»، ضرورة استخدام نظام البطاقات المصرفية «الكروت» بدلاً عن الكاش باعتبار أنها تقلل من مخاطر الكاش خاصة وأن البنوك أعلنت عن مجانية الكروت للجميع.

وقال إن البطاقات قضية كبيرة تحتاج لتوعية لتحقيق انتشار واسع في المجتمع لجهة أن البطاقات أو «الكروت» كالفيزا كارد وغيرها لا تعمل في جهة دون الأخرى لذلك لابد أن يستخدمها الجميع تجاراً ومواطنين ومؤسسات حكومية وخاصة.

وأصبح استخدام البطاقات الائتمانية في عمليات الدّفع والشراء امر  لا غنى عنه بدلاً من الدفع النقدي، في معظم دول العالم واتجه العديد من الأشخاص إلى شراء فيزا كارد أو ماستر كارد، وهي تستخدم في كافة البنوك.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: