الخارجية السودانية: حديث الوزيرة بالقاهرة «مقتطع» والهجوم عليها «غير موضوعي»




اعتبرت الخارجية السودانية أن مضمون حديث وزيرتها قد اُسيء عرضه، قصد إبراز المعاني الواردة فيما يروج له البعض حول الأمر.

الخرطوم: التغيير

وصفت وزارة الخارجية السودانية تناول حديث وزيرتها، مريم الصادق المهدي، في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية بـ ”غير الموضوعي“.

وكانت وزيرة الخارجية قد ردت على سؤال حول النزاع الحدودي مع إثيوبيا في مؤتمر صحفي بالقاهرة الثلاثاء، أثار جدلا في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأصدرت إدارة الإعلام والناطق باسم الوزارة بيانا اليوم الخميس، قالت فيه انها رصدت التناول غير الموضوعي لتصريحات الوزيرة بالعاصمة القاهرة.

واوضح البيان ان حديث الوزيرة كان حول الاستغلال المشترك للموارد خدمة لمصالح الأطراف المتشاركة، والتزاماً بنهج التعاون خياراً للعلاقات بين الدول.

واضاف البيان: ”إن الغرض في نشر بعض المقاطع المتداولة واضح من كونها مقتطعة من التسجيل المصور لحديث السيدة الوزيرة“.

واشار الى ان المشاهدة المنصفة للتسجيل تبين بوضوح أن مضمون حديث السيدة الوزيرة قد اُسيء عرضه.

واعتبرت ان ذلك قصد منه إبراز المعاني الواردة فيما يروج له البعض حول الأمر، وهو ما يمكن التحقق منه.

وتابع البيان: ”إن السيدة مريم الصادق هي وزيرة الخارجية في الحكومة الانتقالية التي أتت بها ثورة ديسمبر المجيدة“.

واكد ان الوزيرة مع أعضاء الحكومة تمثل قيم ومبادىء الثورة الوطنية، وتضع نصب أعينها أهدافها، من السيادة غير المنقوصة.

وشدد البيان على ان وزيرة الخارجية تبذل وسعها لإنجاز مهامها الوظيفية والوطنية.

وتشارك وزيرة الخارجية السودانية هذه الأيام في الاجتماع الوزاري الدوري لوزراء الخارجية العرب بالعاصمة المصرية القاهرة.

وتعد القاهرة هي ثاني محطة خارجية للوزيرة بعد عاصمة جنوب السودان جوبا، منذ توليها حقيبة الوزارة في التشكيل الوزاري الجديد.

وحازت الوزيرة على معقد الخارجية ضمن حصة حزب الامة القومي، الذي كان يتزعمه والدها الراحل الصادق المهدي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: