وزارة الطاقة تدعو لتفعيل قانون الطوارئ في مناطق البترول


الخرطوم:الانتباهة اون لاين
أكد وكيل قطاع النفط بوزارة الطاقة حامد سليمان ان أمن البترول يعد من الأمن القومي للبلاد.
وأوضح الوكيل لدى مخاطبته ورشة التحديات الأمنية بمناطق البترول التي عقدت اليوم بمباني وزارة الطاقة والنفط حجم الأضرار والخسائر التي نجمت عن المهددات الأمنية في العام المنصرم 2020م ، حيث بلغت أكثر من 200 تحدى مكلفة الدولة مبالغ طائلة تجاوزت الـ 3 مليون دولار مما انعكس علي توقف الأبار عن الإنتاج وهدر الوقت في إعادتها للعمل مرة أخرى .
وفي نهاية الورشة تم تقديم جملة من التوصيات كان أبرزها اعتبار أمن البترول أمن قومي وتفعيل قانون الطوارئ في مناطق البترول وإنشاء نيابات ومحاكم خاصة بالحقول وتفعيل الدور الرقابي وفرض هيبة الدولة والتدخل الايجابي اللحظي في حالة توقف العمل.
و من جهته قدم الصادق جابر من شركة سودابت للبترول المحدودة رئيس غرفة متابعة زيادة الانتاج النفطي عرضاً مصوراً تناول من خلاله نماذج المهددات الأمنية في كل من شركة شارف وتو بي اوبكو وشركة بتروانرجي المحدودة. مشيراً الي الخسائر الكبيرة التي سببتها التحديات الأمنية والتي تتنوع ما بين قطع الكوابل والنهب والتهديد وتعطيل حركة العمال والاحتجاجات المطلبية التي تم وصفها بالمشروعة إلا أنها احياناً تعمل على توقف حركة العمل لعدة أيام.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: