الموردون: لابد من اجراءات عاجلة بالسياسات الجمركية المصاحبة لتحرير سعر الصرف


الخرطوم:الانتباهة اون لاين
جددت الغرفة القومية للمستوردين بإتحاد الغرف التجارية تأييدها ودعمها لإنفاذ قرار الحكومة الانتقالية بتحرير سعر الصرف .
وقال رئيس الغرفة شهاب الطيب لـ(سونا) ان هنالك اجراءات مصاحبة ضرورية وعاجلة لابد من منها في سياسة تحرير سعر الصرف تتعلق بالجمارك وبعض التعريفات والسياسات الجمركية وأخرى تتعلق بالمالية و مراجعة كثير من الرسوم والدمغة والضرائب إلى جانب سياسة بنك السودان في بعض المحاور المصاحبة لهذه السياسة . وكشف شهاب عن إطلاق الغرفة نداء ومناشدة تزامنا مع بدء سياسة إصلاح سعر الصرف وتحريره لمنسوبيها كافة من المستوردين ومن منطلق وطني كي يتعهدوا بالالتزام التام بعدم الدخول في أي مضاربات ضارة خاصة بسعر الصرف بسوق العملات من أجل المصلحة العليا للبلاد وتقوية الاقتصاد الوطني وتأكيداً على دعم الموردين بأنشطتهم كافة لجهود الدولة لإنجاح السياسة، داعياً إلى اهمية تقنين عمليات الاستيراد بالدفع الآجل، موضحاً أن ما بين (80 – 85)% من الاستيراد يعتبر مهماً وأن أكثر من نصفه خاص بالسلع الاستراتيجية، منوهاً إلى أن احصائيات الاستيراد المقدرة ما بين (9 – 10) مليار دولار سنوياً بحسب الاحصائيات الرسمية تعتبر تقديرات غير دقيقة، لافتاً إلى أنها قد تصل إلى 12 مليار دولار .وأشار رئيس الغرفة القومية للمستوردين إلى ضرورة اخضاع ظاهرة وحالة تجارة العملة إلى بحث ودراسة .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: