الخرطوم تتمسك بالوساطة الرباعية واتفاق ملزم قبل تعبئة سد النهضة


أعلنت الحكومة السودانية تمسكها بضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم قبل شروع إثيوبيا في تعبئة المرحلة الثانية لسد النهضة في يوليو المقبل. وأكد وزير الري د. ياسر عباس ضرورة توسيع مظلة الوساطة الإفريقية بضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية. واستعرض في لقاء جمعه مع سفير الصين – عبر الفيديو- أمس بحسب صحيفة السوداني، ملف سد النهضة الإثيوبي وآخر تطورات المفاوضات بين دول السودان، إثيوبيا ومصر. وجدد وزير الري تأكيد ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة قبل يوليو المقبل. وشرح الوزير للسفير الصيني مخاطر إعلان إثيوبيا البدء في الملء الثاني للسد بصورة أحادية في يوليو المقبل حتى من غير إتفاق أو تبادل معلومات، مبيناً أن القرار الإثيوبي يؤثر بشكل مباشر على سد الروصيرص وعلى كل الحياة بولاية النيل الأزرق . وفي سياق متصل عقد وزير الري لقاء مماثلاً مع سفير المغرب بالخرطوم وناقشا إلى جانب ملف سد النهضة العلاقات الثنائية التاريخية بين السودان والمغرب.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: