Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
شــــــــوكــة حـــــــــوت الجفاف العاطفى والسياسة – صحيفة الوطن الإلكترونية
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 5, 2021


ياسرمحمدمحمود البشر

ما أجمل الحياة حينما تكتمل أركانها بدخول عش الزوجية وما اروع العُشة التى تقوم على دفء الأنفاس وحرارة المشاعر الممزوجة بالإلفة لأن الإلفة فى حد ذاتها أخطر من الحب والإلفة هى افيون الأزواج تجعل كل واحد يحن الى الآخر حنين الأعمى الى نعمة البصر ويتمنى ان يكون فى حضرته طيلة ساعات اليوم.

وهناك نماذج من الأزواج تجمع المحبة والحنين والحنان امتعتها وتغادر دارهم باكرا وتتركهم ازواج من دون اى مشاعر وتخمد حرارة اللقيا وتموت الكلمات الطيبة وتهرب الأحاسيس الجميلة ولا صوت يعلو فوق صوت الشجار وهنا ترحل كل مقومات الحياة فيهرب الزوج من دون سابق إنذار ويصبح البيت عنده محطة إجتماعية فقط ويتوارى خلف حائط الصمت وكذلك تكون الزوجة قد هامت فى واد ٱخر من أودية الحياة ووذبلت فى عز شبابها وأصيبت بالخرس الزوجى واصبحت الحياة بينهما مثل من يمتلك زهرة بلاستيك لا تمنحك عبيرا أو تمنحك رائحة فواحة

ولحظتها ستدخل جيوش الجفاف العاطفى امبراطورية الحياة الزوجية وتمارس فوضى الملل الخرافى وتصبح الحياة شكل من دون معنى ومضمون ويبقى الإحساس بالعزلة والوحدة هو سيد الموقف وينفد شهد الحياة باكرا من دون مقدمات وتتحول الأحلام الوردية الى كوابيس مزعجة حد الهوس وهنا تكون الحياة اوهن واضعف من بيت العنكبوت وهنا تنبع فكرة النفاق الإجتماعى والعاطفى وتظهر علامات الشيخوخة العاطفية بصورة واضحة

ويمكن القول أن الجفاف العاطفى الذى يعيشه الأزواج ينعكس على مخرجات العلاقة الزوجية فينعكس على الأطفال ويؤثر على حياتهم ويجعلهم يشعرون بما يدور حولهم من اداء مسرحية سيئة الإخراج من الأبوين فتتحول الحياة عندهم الى واجب إجتماعى الغرض منه مداراة ما عجز الأزواج عن تحقيقه من تفاهم وإنسجام ويشعر الأطفال بالإحباط الأسرى.

لا كرامة بين الأزواج على الإطلاق طالما أن كل واحد فيهم تجرد امام الأخر فى تلقائية وليجعل الزوج من زوجه طفل بحجم عائلى ويمارس معه كل طقوس الدلال والدلع ولو ادى ذلك الى صناعة الحنان والحنين والمحنة وان يحتلب المفردة من ضرع المعاناة حتى تستقر الحياة الزوجية على جودى الرحمة والمودة والسكنية ولا بد لسفينتها أن تمخر عباب بحر الحياة متلاطم الأمواج رغم كل الأشياء فأطردوا الجفاف العاطفى من حياتكم وازرعوا بذور الأمل بينكم أيها الأزواج.

نــــــــــص شــــــــوكــة

فالحب لا ينفصل عن السياسة ولا كرامة بين السياسيين فتجردوا من ثياب النفاق وإعترفوا بالآخرين ولا تكونوا كالقرود إن تصالحوا أكلوا الزرع وإذا إختلفوا أفسدوه والمزرعة هنا هى السودان

ربــــــــع شــــــــوكــة

ما أفسدته السياسة فى السودان لا يمكن أن تطببه الأيام إلا ….. َََ

[email protected]



مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022