Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
السيسي في الخرطوم.. تفاصيل زيارة امتدت لساعات.!
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / مارس 7, 2021


الخرطوم: عبد الرحمن صالح
في زيارة تعد الأولى له بعد تسلم الحكومة الانتقالية مقاليد الحكم في البلاد ، وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للخرطوم صباح أمس في زيارة استغرقت ساعات رافقة خلالها وزير الخارجية سامح شكري وعدد من كبار المسئولين المصريين ، وكان في استقباله بمطار الخرطوم الدولي عضو

مجلس السيادة الفريق الركن إبراهيم جابر وعدد من المسؤولين بالدولة. واستقبل رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان بالقصرالجمهوري  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة . وعقب مراسم الاستقبال وعزف السلام الجمهوري للبلدين، عقد

الرئيسان جلسة مباحثات مغلقة تتصل بالعلاقات الثنائية ، أعقبتها جلسة مباحثات مشتركة بحضور وفدي البلدين، وتلتها لقاءات جمعت الرئيس المصري بكل من النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ، ورئيس مجلس الوزراء د. عبدالله حمدوك بالقصر الجمهوري كلاً على حده.
حد من الأضرار
وشهد لقاء البرهان والسيسي تبادل الرؤى بشأن تطورات ملف سد النهضة، حيث تم التوافق على أن المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها ملف سد النهضة تتطلب أعلى درجات التنسيق بين مصر والسودان بوصفهما دولتي المصب اللتين ستتأثران بشكل مباشر بهذا السد، مع التشديد على رفض أي إجراءات

أحادية تهدف لفرض سياسة الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق، ومن ثم تعزيز الجهود الثنائية والإقليمية والدولية للتوصل لاتفاق شامل ومتكامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، يكون ملزماً قانونياً ويحقق مصالح الدول الثلاث، ويحد من أضرار وآثار سد النهضة على مصر والسودان، خاصةً

من خلال دعم المقترح السوداني لتشكيل رباعية دولية تشمل رئاسة الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط في هذا الملف.
سياسة الأمر الواقع
واتفق رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في جلسة مباحثات بالقصر الجمهوري أمس، على تعزيز الجهود الثنائية والدولية للتوصل لاتفاق بشأن تعبئة سد النهضة ، وذكرت الرئاسة المصرية في بيان أمس، أن «المرحلة الدقيقة التي يمر بها ملف

سد النهضة تتطلب أعلى درجات التنسيق بين مصر والسودان»، وأكدت الرئاسة المصرية أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان «يرفضان أي إجراءات أحادية تهدف لفرض سياسة الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق».
وحدة المصير
وأكد رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ، تطلع وحرص السودان على تفعيل المشروعات المشتركة بين مصر والسودان، وتعزيز آفاق التعاون بينهما على مختلف الأصعدة خاصة على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني والعسكري، وأعلن البرهان خلال لقائه الرئيس المصري عبد

الفتاح السيسي، عن ترحيب قيادة وحكومةً وشعب السودان بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا ما تتسم به العلاقات المصرية السودانية من تميز وخصوصية ووحدة المصير، معرباً عن تقديره لمواقف مصر الداعمة للسودان في كافة المجالات، لمواجهة تداعيات الأزمات المختلفة، وكذلك المساهمة في

رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهي المواقف المصرية التي تأتي انعكاسًا للعلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع البلدين، والتي يعول السودان على استمرار تلك المواقف الداعمة له في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.
يد ممدودة
ومن جانبه أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على مساندة مصر لكافة جهود تعزيز السلام والاستقرار والتنمية في السودان خلال تلك المرحلة المفصلية من تاريخه، وذلك انطلاقاً من قناعة راسخة بأن أمن واستقرار السودان يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر. وأضاف الرئيس السيسي، خلال

لقائه مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري، أن يد مصر دائمًا وأبدًا ممدودة للتعاون والخير والبناء للسودان كنهج استراتيجي ثابت ، وجزم بأن العلاقات السودانية المصرية ممتدة بطول نهر النيل .
إسقاط وإعادة جدولة
وفي السياق، امتدح رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الجهود المصرية الساعية نحو المساهمة في تثبيت الاستقرار في السودان، وكذا محورية الدور المصري في صون السلم والأمن بالقارة الأفريقية. وأكد رئيس الوزراء خلال لقائه بالرئيس السيسي بالقصر الجمهوري أمس،  وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون

المشترك بين البلدين الشقيقين، وحرص السودان على توفير المناخ الداعم لذلك في مختلف المجالات التنموية الاستراتيجية، فضلاً عن تعويلها على الدور المصري الداعم للجهود السودانية الجارية لإسقاط وإعادة جدولة الديون الخارجية عليها، وكذا الاستفادة من نقل التجربة المصرية الملهمة في الإصـلاح

الاقتصادي وتدريـب الكوادر السودانية والمساعدة على مواجهة التحديات في هذا الصدد، بما يعكس عمق العلاقات بين البلدين.
مصير واحد
من جانبه ، أعرب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن سعادته بزيارة السودان، مؤكداً أن هذه الزيارة تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، ودعماً لأواصر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة،

وامتداداً لمختلف مظاهر مؤازرة مصر للسودان خلال المرحلة التاريخية التي يمر بها لمساعدته على فتح الباب أمام آفاق الإصلاح والتنمية. كما أكد الرئيس السيسي استمرار دعم مصر لحكومة وشعب السودان في كافة المجالات، والاهتمام بالارتقاء بالعلاقات الثنائية بما يعزز الشراكة الاستراتيجية القائمة

على أساس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك لما فيه صالح البلدين الشقيقين، وعلى نحو يجعل العلاقات المصرية السودانية أنموذجاً يُحتذى به للشراكة التنموية الشاملة والتكامل الاقتصادي.
تعاون عسكري وأمني
وأكد نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو حرص البلاد على الاستفادة من جهود مصر التنموية في كافة المجالات من خلال تبادل الخبرات، فضلًا عن تعزيز التعاون المتبادل على الصعيد الأمني والعسكري. وأعلن خلال لقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن ترحيبه بزيارته

للسودان ، معربًا عن التقدير العميق الذي يكنه السودان لمصر على المستويين الرسمي والشعبي، واعتزازها بالروابط الممتدة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، والتقارب الشعبي والحكومي الراسخ بين مصر والسودان.
تطورات الأزمات
كما شهد اللقاء استعراض آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما فيها تطورات الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية، فضلًا عن التطورات المتعلقة بعدد من الأزمات التى تشهدها بعض دول المنطقة، حيث تم التوافق حول استمرار التشاور المكثف والتنسيق المتبادل في هذا السياق

خلال الفترة المقبلة.
مصاعب الانتقالية
وكشف رئيس مجلس السيادة الانتقالي  عبد الفتاح البرهان، عن أنّ اللقاء الذي جمعه بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يأتي في إطار التأكّيد على التعاون والتنسيق بين البلدين وقيادات البلدين.وقال البرهان في مؤتمرٍ صحفي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنّ الزيارة تعتبر دعمًا وسندًا

حقيقيّا لثورة وشعب السودان، لجهة أنّها تصبّ في خانة تقوية روابط الإخوة بين الدولتين التي ستنعكس على مجريات الانتقال. وأشار البرهان إلى أنّه تمّ مناقشة كلّ الملفات التي تدعم التعاون المشترك. وأضاف: ” وصلنا إلى رؤى موّحدة تخدم تقدّم وتطوّر وبناء الشعبين وتسهم في استقرار الدولتين” ،

وقال البرهان نشكر الرئيس عبدالفتاح السيسي، على تلبيته الدعوة لزيارة السودان في توقيتٍ تمرّ به الدولة بمرحلة انتقال تواجه كثيرا من المصاعب وانتقال يحتاج إلى تضافر الجهود ووقفة الأشقاء والأصدقاء”.
مواقف مشرفة
واعتبر البرهان زيارة السيسي دعما وسندا حقيقيا لثورة وشعب السودان لأنها تصب في خانة تقوية روابط  الإخوة بين الدولتين التي ستنعكس على مجريات الانتقال. وأضاف نكرر شكرنا وترحيبنا بالرئيس المصري  والشكر عبره لحكومة وشعب مصر على مواقفهم المشرفة والداعمة للسودان والمساندة

لحكومة الفترة الانتقالية في سبيل تأسيس وتوطيد دعائم الحكم الديمقراطي الذي يسعى السودان والعالم الى الوصول إليه في فترة انتقالية معافاة وسليمة.
مستجدات السد
وفي غضون ذلك أوضح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أنّ زيارته إلى العاصمة السودانية، تناولت مستجدات سدّ النهضة الذي يمسّ صميم المصالح السودانية المصرية، معلنًا عن الاتّفاق على استمرار التشاور بشأنه. وقال السيسي في مؤتمرٍ صحفي مشترك مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد

الفتاح البرهان ،عقب جلسة مباحثات ثنائية بين الرئيسين أمس ، إنّه تمّ التأكّيد على العودة للتفاوض قبل موسم الفيضانات بما يحقق مصالح الدول الثلاث، ويعزّز سبل التكامل الشامل. وأشار إلى أهمية الوصول إلى اتّفاقٍ عادلٍ ومتوازنٍ وملزمٍ قانوناً بشأن تعبئة وتشغيل سدّ النهضة. وأضاف” اتّفقنا على وضع

تصوّر مشترك لمختلف أوجه التعاون ودفع إرادتنا السياسية في هذا الشأن”، وذكر أن «هناك ارتباطا وثيقا للأمن القومي بين مصر والسودان». وأضاف «اتفقنا على رفض أي إجراءات أحادية تؤثر على نهر النيل» .
تضحيات الحرية
وأكد السيسي ان الجهود المبذولة بين البلدين تهدف إلى التنسيق السياسي والتعاون في مجالات الصحة والزراعة والتعليم لتحقيق هدف التكامل بين البلدين وأضاف بان الاجتماع أتى  لاستكمال الجهود لوضع تصور مشترك لدفع التعاون بين البلدين. وأكد استمرار العلاقة التاريخية  لمصلحة البلدين، وتعهد بدعم

الجهود الكبيرة في السودان لإدارة الفترة الانتقالية وللمضي نحو المستقبل. وقال: “لقد قدم الشعب السوداني تضحيات من أجل حرية ومستقبل السودان، ونبارك للشعب السوداني توقيع اتفاق السلام، ونؤكد أن مصر ستظل مع السودان من أجل تنمية وازدهار السودان والتي يعتبر جزءا لا يتجزأ من أمن

مصر”. وأبان انه تباحث اليوم مع الرئيس البرهان حول قضايا تهم البلدين لتحقيق الاستقرار في الساحة العربية والأفريقية .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022