زيارة البرهان لجوبا جاءت إستكمالاََ لجهود حميدتي في عملية السلام – صحيفة الوطن الإلكترونية



الخرطوم :الوطن
قال المهندس محمود إدريس تيراب الخبير في الشؤون السياسية أن زيارة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي لدولة جنوب السودان و لقائه مع رئيس الحركة الشعبية شمال عبدالعزيز الحلو ستسهم في دفع عملية السلام وإستكماله عبر دخول الأطراف غير الموقعة علي إتفاق جوبا في العملية السلمية بالبلاد.
وأعرب تيراب في تصريح صحفي عن أمله في يتم إستكمال هذه اللقاءات بلقاء مع رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد محمد نور وذلك حتي يكون السلام القادم سلاماََ شاملاََ وكاملاََ يضم كل حركات الكفاح المسلح وأشاد الخبير في الشؤون السياسية بالجهود التي إضطلع بها الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة في إنجاز إتفاق جوبا لسلام السودان والذي بفضله تشكلت حكومة الفترة الانتقالية الثانية وضمت ممثلين للحركات الموقعة علي إتفاق جوبا داعياََ إلي ضرورة المحافظة علي الزخم السياسي والإجتماعي الذي حققته إتفاقية السلام والتي بفضلها ينعم السودان حالياََ بإستقرار سياسي وأمني.
وأبان المهندس محمود إدريس تيراب أن زيارة رئيس مجلس السيادة الانتقالي لدولة الجنوب جاءت إستكمالاََ لجهود القائد حميدتي في دفع عملية السلام وأضاف أن إتفاق جوبا ما كان له أن يتحقق لولا توفر الثقة بين الفريق أول محمد حمدان دقلو وقادة حركات الكفاح المسلح مشيراً إلي الحديث الصحفي الذي أدلي به القائد مني أركو ميناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان لإحدي الوسائط الإعلامية والذي قال فيه أنه لولا اللقاءات التي كان قد أجراها حميدتي مع قادة الحركات في إنجمينا لما تم التأسيس لإتفاقية جوبا ولما تحقق السلام.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: