Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
سد النهضة (دراما) – النيلين
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 9, 2021


(1 )
وزارة الري السودانية أعلنتها على الملأ ان سد النهضة الاثيوبي يهدد حياة 20 مليون سوداني بالعطش (الجملة كتابة عشرين مليون نسمة) سبحان مغير الأحوال من حال الى حال هي ذات الوزارة التي كانت تقول في زمن ليس بالبعيد ان سد النهضة سوف يفيد السودان أكثر من أثيوبيا وانه سوف يحدث الفارق بين مصر والسودان في استغلال المياه لأنه سوف يحفظ للسودان فائض حصته الذي كان يذهب الى مصر بدون مقابل وانه أي السد سوف يمد السودان بالكهرباء بطريقة مباشرة وهي الشراء من اثيوبيا بأسعار تفضيلية وبطريقة غير مباشرة بمد الخزانات السودانية بالمياه على طول العام مع قلة الطمي وانه (سد النهضة) سوف يجعل الموسم الزراعي في سودان ممتدا لإثني عشر شهرا لانتظام جريان المياه في مجرى النيل . ذات السد بذاته وصفاته عاد الآن ليهدد حياة 20 مليون سوداني بالعطش، وما لم تقله وزارة الري إنه يهدد بالغرق ايضا ليس بسبب انهيار السد –لا سمح الله- بل لأنه اذا فتحت اثيوبيا كل بوابات السد بعد امتلائه سوف تضخ أكثر من اثنين مليار متر مكعب وهذه كفيلة بأن تجعل حديد سد الرصيرص يصطدم بحديد السد العالي في شمال وادي حلفا.
(2)
عندما شن آبي أحمد بدفع من الأمهرا الحرب على التقراي الذين تجلت فيهم النهضة الاثيوبية التي أحدثها مليس زيناوي انكسر التقراي على السودان بطبيعة الحال عبر الفشقة السودانية والتي كانت مستعمرة اثيوبية فما كان من السودان إلا استغلال الفرصة وتحريرها من الإثيوبيين وهنا قامت قيامة الأمهرا فأعلنت اثيوبيا عدم اعترافها باتفاقية 1902 لا بل طالبت الجيش السوداني بالرجوع الى ما كان عليه قبل 6 نوفمبر أي الخروج من الفشقة، ثم أصدرت الخارجية الأثيوبية بيانا يجافي الدبلوماسية قالت فيه ان السودان (محرش) من طرف ثالث اي أنه يخدم أجندة غيره (كيف يخدم اجندة غيره والفشقة بأرضها ومائها أغنى وأغلى من مشروع الجزيرة؟ )ما علينا ، المهم ان الخارجية السودانية ردت على الخارجية الاثيوبية ببيان أكثر هزالا من بيانها وقالت لها انتو المحرشين من طرف ثالث . طيب ياجماعة الخير الطرف الثالث في الحالة الأولى هو مصر وفي الحالة الثانية هو اريتريا علما أن العلاقة بين مصر وأريتريا سمن على عسل والقشة ما تعتر ليها بالله في دراما أكتر من كدا؟
(3 )
سد النهضة والفشقة والطرف الثالث وحقد الأمهرا وعدم تماسك الأوضاع الداخلية في البلدين وحاجات تانية حامياني جعلت باب العلاقة بين اثيوبيا والسودان مفتوحا لكل الاحتمالات، فقد يسيطر توازن الرعب أو الإرهاق الخلاق أو صوت العقل ويجعل البلدين ومن خلفهما الطرف الثالث يسعون لما يؤدي للتعايش السلمي في الإقليم، وقد ينجح الأمهرا في دفع آبي أحمد لارتكاب حماقة جديدة بعد إبادة التقراي فيدخل في مواجهة مسلحة مع السودان وقد .. وقد .. ولكن اذا نفذت اثيوبيا المرحلة الثانية من ملء سد النهضة في الوقت الذي تريد، فهذا يعني على الموسم الصيفي السلام وبالطبع لن تتأثر مصر لأن مخزون السد العالي يكفي مصر لعدة سنوات ولكن الأخطر بعد تنفيذ المرحلة المشار إليها سيكون في مقدور أثيوبيا تحطيم خزان الرصيرص وسنار وربما مروي بفتح الأبواب كلها في وقت واحد، فهذا يعني أنه في مقدور هذا السد ان يقتل السودان حرقا وغرقا، وهاكم فوائد السد دي.

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022