Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
أخبار الرياضة العالمية
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 10, 2021


الصفاقسي والنجم الساحلي يخططان لبداية موفقة بدور المجموعات

يبدأ ممثلا الكرة التونسية في كأس الكونفيدرالية الأفريقية، الصفاقسي والنحم الساحلي، مشوارهما بدور المجموعات بداية من اليوم الأربعاء.
وسيستقبل الصفاقسي على ميدانه بملعب الطيب المهيري بصفاقس فريق ساليتالس البوركيني.
وسيحرص الصفاقسي بقيادة مدربه الجديد الإسباني بيبي مورسيا على دخول هذا الدور بقوة ليوكد أنه منافس جاد على اللقب الذي كان توج به في 4 مناسبات.
وكان الفني الإسباني أكد على هامش لقائه بالإعلاميين الأحد الماضي خلال مباراة كلاسيكو الإفريقي أن المهمة في كأس الكونفيدرالية لن تكون سهلة ويجب الإعداد الجيد لهذه المسابقة لجمع أكثر عدد ممكن من النقاط ما يؤهل الفريق للتأهل للدور القادم.
أما النجم الساحلي فسيستقبل اليوم بملعب رادس فريق جراف السنغالي. وكان المدرب الأسعد الدريدي أكد أنه من أبرز أهداف فريق جوهرة الساحل هو الذهاب بعيدا في كأس الكونفثدرالية.
وأشار إلى أن اللقاء الأول في دور المجموعات يعدَ مفتاح النجاح في باقي المشوار ولذلك فإنه سيركز على إعداد المجموعة كما يجب من أجل تحقيق الفوز على جراف السنغالي ولو أن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق تعاقد في الفترة الأخيرة مع المدرب الشيخ قاي الذي أكد أن من بين الأهداف التي اتفق عليها مع إدارة الفريق، إدراك الدور ربع النهائي لكأس الكونفيدرالية.
ويستعيد النجم الساحلي اليوم خدمات اللاعب مالك بعيو بعد تماثله إلى الشفاء التام من فيروس كورونا كما ينتظر أن يجدد المدرب الأسعد الدريدي ثقته في قائد الفريق ياسين الشيخاوي الذي يعد وجوده فوق الميدان مهم جدا لمعنويات اللاعبين .

برشلونة يحلم بمعجزة أمام سان جيرمان.. ولايبزيج يطمع في ليفربول

قبل 4 مواسم، كان مستوى برشلونة رائعا للدرجة التي ساعدته على تقديم ريمونتادا تاريخية في مواجهة باريس سان جيرمان الفرنسي بدوري أبطال أوروبا. والآن، يحتاج الفريق إلى تقديم نفس الأداء أمام نفس الفريق إذا أراد بلوغ دور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا.
وكان برشلونة خسر 0-4 أمام سان جيرمان في فرنسا بذهاب دور الـ16 موسم 2016-2017، لكن الفريق الكتالوني أسقط سان جيرمان على ستاد “كامب نو” في الإياب 6-1 ليعبر الفريق إلى دور الثمانية.
لكن الفريق ربما يحتاج لبذل جهد أكبر حاليا إذا أراد اجتياز عقبة سان جيرمان في هذا الدور وبلوغ دور الثمانية أيضا لا سيما أن مباراة الذهاب انتهت على ملعب “كامب نو” بهزيمة برشلونة 1-4 ليكون الفريق مطالبا بالفوز برباعية نظيفة خارج ملعبه اليوم الأربعاء.
كما يستضيف ليفربول الإنجليزي فريق لايبزيج الألماني اليوم في العاصمة المجرية بودابست بسبب قيود السفر المفروضة بألمانيا في ظل استمرار أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.
وكانت مباراة برشلونة أمام سان جيرمان في 2017 شهدت أكبر عودة في النتيجة وأبرز ريمونتادا شهدها التاريخ الحديث لدوري أبطال أوروبا. لكن السيناريو هذه المرة يبدو مختلفا للغاية.
وفي 2017، بدأ البرازيلي نيمار ضمن التشكيلة الأساسية لبرشلونة وسجل هدفين من الأهداف الستة لبرشلونة في مباراة الإياب، والآن نيمار ينشط حاليا في صفوف باريس سان جيرمان وإن حرمته الإصابة من مباراة الذهاب وقد تحرمه من مباراة الإياب اليوم
وخضع نيمار للعلاج من إصابة في العضلة الضامة، لكنه شارك في تدريبات الفريق بداية من الأحد، وقد يدفع به المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو اليوم .
وأعيد انتخاب خوان لابورتا الأحد رئيسا لبرشلونة، وقال لابورتا في كلماته الأولى: “الآن سنذهب إلى باريس، ولنرى ما إذا كنا نستطيع قلب النتيجة لصالحنا”.وفي المقابل، كان الهولندي رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة أكثر حذرا وتحفظا في تصريحاته عن مباراة الإياب أمام سان جيرمان.
وقال كومان: “لا أريد أن أقول إنها مهمة مستحيلة، لكننا سنذهب إلى باريس لتحقيق نتيجة جيدة”.
ويخوض برشلونة مباراة الغد دون مدافعيه البارزين جيرارد بيكيه ورونالد أراوخو، كما لا يزال الفريق يفتقد جهود فيليب كوتينيو وأنسو فاتي وسيرجي روبرتو المصابين منذ فترة طويلة.
وفي المباراة الأخرى اليوم يلتقي ليفربول ولايبزيج في بودابست وسط ظروف متباينة للفريقين.
وفي الوقت الذي تبددت فيه آمال ليفربول منطقيا في الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي، ما زال لايبزيج في دائرة المنافسة بقوة على لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) وكذلك لقب كأس ألمانيا.
ويحتل لايبزيج المركز الثاني في البوندسليجا بفارق نقطتين فقط خلف بايرن ميونخ المتصدر، لكنه يحتاج إلى عودة قوية أمام ليفربول الذي فاز 2-0 في مباراة الذهاب التي أقيمت في بودابست أيضا.
وفي المقابل، يعاني ليفربول الأمرين في الدوري الإنجليزي الذي يحمل لقبه حيث تراجع الفريق إلى المركز الثامن بفارق 22 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي وذلك بعدما مني الفريق بـ 6 هزائم في آخر 7 مباريات خاضها بالمسابقة، وكان آخرها أمام ضيفه فولهام 0-1.
وقال ماركوس كروتشه مدير لايبزيج: “كل شيء ممكن في دوري الأبطال. نرغب في الفوز على ليفربول والتأهل لدور الثمانية”.
وقال الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول: “يتعين علينا الفوز في المباريات. يجب الفوز في مباراة لأن هذا سيكون مفيدا. وبعدها، سنرى ما يحدث في باقي المباريات”.



مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022