Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
مبارك الكودة يكتب: خاطرة مؤلمة : موروثات من النظام السابق
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / مارس 10, 2021


 

———————
من أسوأ موروثات النظام السابق والذي ينبغي أن تفكك قبل مواقع الخدمة المدنية والمؤسسات والسفارات التي يتهافت عليها ساستنا اليوم ويسيل لها لعاب القادمون ، هو نظام القبول الخاص في الجامعات الحكومية وكلنا يعلم أن نظام القبول الخاص يقوم علي نظرية سلب حقوق الطلاب المميزين والفقراء بالمال ٠
التعليم الخاص في الجامعات الحكومية هو شراء الأب الغني لأبنه عدد ( ١٢ )درجة من الجامعة مقابل مبلغ من المال ، وبالطبع هذه ( ١٢ ) درجه سترفع ظلماً نسبة الطالب الغني والذي تحصل علي ٨٠ ٪ لتصبح ٩٢ ٪ ويجلس بها هذا الغني علي مقعد ذلكم الفقير المميز والذي تحصل علي نسبة ٩١ ٪ بجهده الخاص !! حاجة عجيبة متي كانت المعرفة تشتري بالمال أيها الساسة وقد كان شعار الثورة حرية سلام وعدالة !! فلماذا لم نسعي لتحقيق العدالة في هذا الجانب ؟
هذه هي نظرية التعليم الخاص بكل بساطة بجامعة الخرطوم وكل جامعاتنا الحكومية في السودان ، وفي تقديري بدلاً من أن تفكك لجنة تفكيك النظام السابق التمكين في الخدمة المدنية والمؤسسات والسفارات ليجلس منسوبيهم في مكان الذين فصلوا ، كان من الأوفق أن تفكك ظلم المترفين الذين جلسوا علي مقاعد الفقراء من الطلاب الثوار في كليات الطب والهندسة وغيرها من الكليات !! ثم من بعد ذلك تفكك تمكين الخدمة المدنية والسفارات والمؤسسات التي ينتظرها المفككبن أنفسهم طبعاً الفيلم دا نحن عشناه زمان وعارفين كيف تعد الكشوفات ولماذا تعد !! ! و كلنا كساسة احمد وحاج أحمد ٠
المهم خلونا في موضوعنا…..وتخيلوا معي عدد الطلاب الفقراء الذين فقدوا مقاعدهم في الجامعات والكليات المميزة بهذه النظرية الظالمة ، والتي لم تلتفت اليها لجنة التمكين لانشغالها بما هو مفيد لسيادتهم ، تخيلوا معي عندما تبيع الجامعة ١٢ درجة لكل طالب تحصل علي ٨٥ ٪ لتصبح درجات هذا الطالب وبهذه الصفقة الرخيصة ٩٧٪ليتفوق بها حتي علي الذي تحصل علي ٩٦ ٪ بعرق جبينه !! فكم من الطلاب المميزين تضرروا وحل محلهم من لا يستحق ٠
أقول للإخوة في لجنة التمكين إن الذي يحدث في الجامعات السودانية من شراء للدرجات هو ذات التخصيص الذي يشتري به صاحب المال الاراضي والمزارع التي صادرتموها ، علماً بأن شراء الأراضي والمزارع ربما لا يقع ضرره علي معين ولا يمكن مقارنته كظلم بما يقع علي هولاء الطلاب المميزين الفقراء ٠
تُري لماذا يتهافت أهل السلطة اليوم علي فرية إحقاق الحق في الوظائف باعتباره فساداً ويتركون هذا الفساد البين ؟ صاحب العقل يميز .

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022