Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
تعهدات حكومية بتأمين جامعة أم درمان الإسلامية
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 15, 2021




وصل وفد حكومي رفيع، ضمَّ وزير شؤون مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، ووزيرة التعليم العالي، إلى جامعة أم درمان الإسلامية، حيث قضى أحد طلابها أمس على يد عصابة مسلحة. الوفد أصدر حزمة من القرارات المهمة المتصلة بملاحقة المجرمين، والحيلولة دون وقوع جرائم في الحرم الجامعي، ومحيطه.

الخرطوم: التغيير

تعهدت الحكومة السودانية، يوم الإثنين، بايجاد حلول عاجلة لتأمين مباني جامعة أم درمان الإسلامية، عقب حادثة مصرع أحد طلابها على يد عصابة مسلحة على مقربة من مقرها الرئيس.

وقاوم طالب المختبرات عبد العزيز الصادق محمد يوسف، يوم الأحد، عصابة سطو مسلح حاول أفرادها نهب هاتفه عنوة؛ ما دفعهم لطعنه بآداة حادة في القلب.

وسجل وزير شؤون مجلس الوزراء، خالد عمر يوسف، ووزير الداخلية الفريق أول عز الدين الشيخ، ووزيرة التعليم العالي انتصار صغيرون، زيارة إلى مقر الجامعة، للوقوف على الوضع، وتقديم واجب العزاء للطلاب والطالبات.

وأطلق الوفد تعهدات عقب استلامه مذكرة من الطلاب، بالكشف عن مرتكبي الجريمة وتقديمهم للعدالة، ووضع تدابير ميدانية للحيلولة دون تكرار الجريمة مجدداً.

وأعلنت السلطات الأمنية، إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص، يشتبه في تورطهم بالحادثة.

وكتب خالد عقب الزيارة في صفحته الرسمية على (فيسبوك): (الرحمة والمغفرة للشهيد عبد العزيز الصادق محمد يوسف، ونؤكد أن روحه الطاهرة لن تذهب هباءاً وأن نعمل كل وسعنا حتى يعيش كل سوداني/ة في أمان و كرامة و رفاه).

وبدأت الشرطة بحسب خالد عمر في رفع مستوى تأمين الجامعة، بتوجيهات مباشرة من وزير الداخلية.

وتحتل جامعة أم درمان الإسلامية مساحات واسعة، لا سيما المسافة بين مباني الداخليات والكليات.

وتعهد الوفد الوزاري بمعالجة مشكلات الداخليات، وحل مشكلة المياه.

ملابسات ما حصل

لقى عبد العزيز الصادق ، بالفرقة الثالثة بكلية المختبرات الطبية بجامعة أم درمان الإسلامية،  صبيحة يوم الأحد، مصرعه على يد عصابة نهب مسلح.
وقالت الكلية في منشور لها على الحساب الرسمي لها، الوفاة حدثت إثر طعنة غادرة اثناء مقاومته للصوص مسلحين حاولوا نهب هاتفه عقب خروجه من مباني الداخلية بأم درمان.

وقال شهود عيان لـ (التغيير) إن اللصوص طلبوا من الطالب القتيل إعطائهم هاتفه الجوال تحت تهديد السلاح، لكنه رفض ذلك وقاومهم، ما أدى لطعنه في الصدر بالة حادة (سكين) اودت بحياته في الحال.
وتقاطرت وفود كبيرة إلى قرية (ود المنسي) بولاية الجزيرة، لتقديم واجب العزاء في الطالب القتيل.

 

روابط ذات صلة:

السودان: احتجاجات بأم درمان بعد مقتل طالب على يد مسلحين



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022