Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
(الشعبية): مكون في الحكومة السودانية يدق طبول الحرب
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 16, 2021




نفى نائب رئيس الحركة الشعبية ، جوزيف توكا ، بشكل غير مباشر ، اتهام الحكومة بتلقي قواته دعماً لوجستياً من إثيوبيا.

الخرطوم: التغيير

وقال توكا ، إن هناك مكوناً في الحكومة الانتقالية ـ لم يسمه ـ يدق طبول الحرب ، مشيراً إلى وجود أجندة حربية يصر على تنفيذها.

وأوضح ، أن هذا الاتهام ، مقروءاً مع التحركات العسكرية على الأرض ، لا يعدو كونه ذريعة وتبرير لشن حرب ، ومقدمة للقيام بعمل استباقي ، وفق قوله.

وأكد توكا ، أن السودان لم يشهداً تغييراً جذرياً ، لافتا إلى أن المعطيات الماثلة ، تكشف ما وصفه بزيف التغيير الذي تتحدث عنه بعض القوى.

والأسبوع الماضي ، اتهمت الخرطوم توكا ، بتلقي قواته دعماً لوجستياً من إثيوبيا.

وقبل أيام، التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، عبد الفتاح البرهان ، رئيس الحركة ، عبد العزيز الحلو ، بمدينة جوبا ، عاصمة جمهورية جنوب السودان.

وأضاف توكا ، في مقابلة ، مع الموقع الالكتروني للحركة الشعبية ، نشرت يوم الاثنين،  أن رأس النظام البائد البشير ذهب ، لكن من دون تغيير يذكر فى الدولة السودانية ، طالما أن شعارات الثورة حرية، سلام و عدالة لم تتحقق بعد.

ولفت إلى أن سياسيات النظام البائد ، ما زالت قائمة ونافذة ، موضحاً أنه ما زالت تسيطر على النخب الحاكمة ، ما وصفها بعقلية السودان القديم.

واتهم توكا تلك النخب ، بأنها تنتهج نفس السياسات ، التي قال إنها أقعدت السودان طوال الـ 66 عاماً الماضية ومزقته شر تمزيق.

وأكد أن المكون العسكري ، منفرد بالقرارات المصيرية وقابض على مفاصل الدولة ، مشيراً إلى أن قوى الحرية والتغيير من جهة أخرى مترددة وعاجزة عن التحرر من فوبيا التغيير الجذري ، على حد تعبيره.

 

انتقادات للحكومة

 

وحمل توكا  الحكومة الانتقالية مسؤولية توقف المفاوضات ، قبل أن يتهمها باللجوء لما وصفه بنهج المراوغة وشراء الوقت طيلة الفترة الماضية.

وأشار إلى أن ، طرح الحركة للعلمانية ، يمثل المفتاح والمدخل الصحيح للحل الجذري لمشكلة السودان ، وأن من شأنه تحقيق سلام عادل ، يلبي تطلعات وآمال الشعوب السودانية.

واعتبر توكا ، مجلس شركاء الفترة الانتقالية ، بأنه يمثل حلقة أخرى من حلقات اختطاف الثورة ، وأن الهدف منه إحكام السيطرة وتكريس الهيمنة على السلطة  ووضع العقبات والمتاريس ، أمام مخاطبة جذور المشكلة السودانية.

وانتقد توكا العلاقة بين مكونات الحكومة الانتقالية ، وقال إن روح الأنانية و التكتلات غير المنتجة تطغى عليها.

وأكد أن دخول الجبهة الثورية كطرف ثالث ، زاد من حدة التناقضات والاستقطاب التى اتسمت بها الشراكة ، فيما صارت قوى التغيير الحية ، بعيدة عن دوائر صنع القرار.

وشدد توكا على تمسك الحركة باتفاق أديس أبابا الذي أرسى الأساس ، والمدخل الصحيح لوقف الحرب وتحقيق سلام عادل ، قبل أن يتهم المكون العسكري ، بأنه لا يريد سلاماً حقيقياً.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022