Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
عاصم البلال يكتب :اخبار وقضايا للنقاش والتحليل: مع حميدتي وقادة الثورية في طيبة الخواض
صحيفة اخبار اليوم الالكترونية اخبار السودان / مارس 19, 2021




عاصم البلال يكتب :اخبار وقضايا للنقاش والتحليل: مع حميدتي وقادة الثورية في طيبة الخواض

عاصم البلال يكتب :اخبار وقضايا للنقاش والتحليل

مع حميدتى والهادى إدريس والطاهر حجر ومناوي وجبريل ابراهيم فى طيبة الخواض

حميدتى يرفض التدخل لاطلاق سراح هؤلاء وجبريل ابراهيم يقول لن نعد القبور

أهل القرى

ساعات الجمعة،منذ صباحها وحتى حلول ليلها قضيتها فى رحاب أهلى بطيبة الخواض بمحلية المتمة بولاية نهر النيل، لم تكن الأجواء لدى الوصول توحى بترقب زيارة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالى قائد الدعم السريع الفريق اول حميدتى كما هي عادة اهل القري فى مثل هذه الزيارات، يحتشدون مع تفرق الإهتمامات والولاءات على مر الحقب والعصور متقلبين بين شمولية إستنزفت الأزمنة والأمكنة والأمزجة وديمقراطية تنقلب عليها العسكرية قبل تمام الإستواء على الجودى، الفترة الإنتقالية الحالية تبدو الفاصلة النهائية لدوران ساقية التقلبات الجهنمية الخبيثة وتؤسس لحالة جديدة يصعب التنبؤ بها وتثير موجات من التكهنات وتخلق أجواء من الغموض تفضى لصياغة اخبار  مفخمة ومفخخة لأحداث عادية وان كانت زيارة حميدتى ووفد الجبهة الثورية المعلنة لنهر النيل استثنائية وتاريخية ولكنها ليست بحالٍ مفاجئة كما وصفتها جملة مواقع إلكترونية كما رصدتها اخبار اليوم التى كانت هناك ممثلة فى كاتب هذه السطور إثر دعوة من المستشارية الإعلامية لمكتب النائب الأول قبلتها لصحفيتها لنوعية الزيارة ولعلاقتى بوجهتها طيبة الخواض توأم ديم القراى مسقط الرأس والنيل يفصل بينهما مائياً وهما بمثابة الجسدين فى روح النهر العظيم، طيبة الخواض ترقد غرب البحر الإسم المتعارف عليه هناك للنهر الذى تستلقى ديم القراى شرقه ولسان إستلقاءتها لتوأمها طيبة الخواض كلنا فى الهم شرق والتهميش.

ثورة جعلية

كنا بضعة صحفيين ورقيين وإسفيريين مدعويين لتغطية الحدث المغمغم باجواء حالات كراهية وسحائب عنصرية امطار سوئها تهمى فى الأسافير فضلا عن تصريحات منسوبة للفريق عبدالرحيم دقلو لدى زيارته للشيخ موسى هلال عقب إطلاق سراحه تناولتها ألسن الاسافير َوأقلامها وزوايا صحفيين بالنقد و وسمتها بالعنصرية والقبلنة المناهضة للشمال وبعضها إستحسن تصريحات مغايرة للفريق اول حميدتي مناهضة للقبلية والعنصرية، الشاهد ان الزيارة مرتبة قبل هذه التطورات والمواقف واشتداد إوار حملات البغضاء والكراهية الإسفيرية وارتفاع اصوات بالتنمر على كيانات وأهل الشمال، لكن اكسبت هذه المستجدات الزيارة ابعاداً خاصة فتحت شهية اسواق المضاربين بالأخبار والأسرار وما ورائها، اللافتة الكبيرة المعلقة خلفية لمنصة اللقاء فى إحدى ساحات طيبة الخواض غير بعيد عن قوز الفقرا، تنبئ بأن الدعوة قبلية،،مكتوب القبائل بنهر النيل مع وضع صورة لأحد شباب المنطقة واعيانها ناظراً لمكون بعينه بما يوحى تناقضاً والقبائل مما يبدو  ليست على مجرى نهر واحد، رصدنا ثورة احد اعيان ما يعرف بمجلس شورى الجعليين احتجاجاً خلف المنصة اثناء المخاطبات على إلغاء فقرته للمخاطبة التى إقتصرت على الشاب الناظر وأحد المكوك، الناظر الشاب اثنى على دعم حميدتى للدين مرارا وتكرارا وخطفاً تعرض لبعض المطالب والمظالم والإحتجاج على ما وصفه بظلم اتفاقية جوبا للشمال واجتهد فى تحميس المحتشدين الغفيرين متفرقى التوجهات والاهداف، اما المك بدا أكثر هدوءً  مناديا بذات المطالب، طفحت القبلية اخذاً للعزة بمصلحة الكل رغم الإجتهاد لتبيان مراعاة مصالح الكلية السكانية في متن إرتجاليتي الناظر عبدالباسط والمك عجيب، تدوين الكلمات يقى الوقوع فى المطبات ويجنب الهنات.

فلان وعلان

الفريق أول حميدتى فاجأ الصحفيين وربما بعض المحتشدين واصحاب الدعوة باصطحابه لعتاة ودهاقنة الجبهة الثورية بدكتورها الهادى إدريس  والطاهر حجر واركو مناوى والدكتور جبريل إبراهيم من تخيرته منصة الثورية متحدثاً فما خذلها وقد شجعه المحتشدون باستقبال مميز فخاطبهم كما يحبون ويشتهون وابلغ ما قال انهم ما جاءوا لتعداد من فى القبور إنما لأجل الأحياء تعبيراً عن نسيان المرارات وحرصاً على عدم تكرار الظلامات وقد ذاقوها والسودان كما قال لاهله بطيبة الخواض وسيع بخيراته ومهيئ لاستيعاب كل مكوناته على قيم العدل والمساواة، لم ينس جبريل التبشير بالإستجابة للممكن من الطلبات وتوفير الوقود للولاية لتضاعف الإنتاج،اراح جبريل وأرضى مما تتبعت الجميع وقد كان كيساً ومرتباً،قبل ان يبرح مكانه قدم الفريق اول حميدتى الذى ابتدر حديثه بخطاب مكتوب لايصال رسائل محددة ثم من بعد ارتجل بما ينتظره المحتشدون المفضلون لارتجاليته العفوية والمثيرة،سمعت من ينادى من بين المحتشدين ليدع حميدتى المكتوب وينظم الكلام بطريقته الأنسب فى مثل هذه اللقاءات، وإطفاءً لروح البغضاء والكراهية والعنصرية التى تفنن فى ذمها، كشف حميدتى انه  فى طيبة الخواض إستجابة لنحو ستين شاب زاروه فى المنزل نصرة لهم وتقديرا وهم وقود الثورة لا احد غيرهم، ولتبرئة  نهر النيل عيناً والشمال قال حميدتى ان البشير حكم بكل مكونات السودان ولا تتحمل الولاية اوزار حكمه، وطمأن حميدتى المحتشدين بأن إتفاقية جوبا مفتوحة ردا لكل مظلمة واقعية فات تضمينها إنجاحاً للفترة الإنتقالية الصعبة والمعقدة  في كل الصعد والمجالات، ولم يرضخ حميدتى ولو من باب المجاملة لطلبات الناظر باطلاق سراح ابناء الولاية او محاكمتهم ونادي بتعزيز القانون وروحه وإحقاق الحق ورفض مطلقاً ما يتردد عن تدخله لاطلاق سراح فلان وعلان في سياق حملات قال هدفها توسيخ القلوب، عاب حميدتى بشدة حديثاً فى المنصة عن المكونات العسكرية مقروناً باشارات لعدم تسلح ابناء الشمال واعتمادهم على القوات المسلحة وأكد ان المكونات العسكرية وقد كانت موجودة منها تسكيلات حول المنصة كلها من ابناء السودان وفى إطار دستورية إتفاقية جوبا، الفريق اول حميدتي إلتفت قبالة مرافقيه واصفهم برجال السلام شاكراً  قيادات الجبهة الثورية على قبول دعوته لزيارة لطيبة الخواض مؤكداً بانها ليست الاولى ولن تكون الأخيرة.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022