Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
حل مشكلة الكهرباء.. (حجــــــوة أم ضــبيبينــة)!!
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / مارس 21, 2021


الخرطوم: هنادي النور

تعهد وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد بأن تخلو الوزارة  من الفساد   خلال الفترة القادمة  .وقال ان الثورة في قلوبنا وشخصياتنا ولن يكون هناك أي أسلوب غير مرض يقود للفساد .وأعلن عن وعود بإنشاء خمس محطات طاقة شمسية متفرقة في البلاد .

 وجزم جادين خلال مؤتمر صحفي في منبر «سونا»  امس  أن هناك جدلا كبيرا حول سياسة الترشيد ما بين  القطاع السكني الخدمي والتجاري الصناعي، وحسمه صعب ولكن يجب أن يكون هناك توازن .

واستنكر ما يقابله العاملون في الكهرباء من انتقادات من المواطنين، مطالبا المواطنين بمراعاة الظروف وزاد «كوادر الكهرباء ليس بيدها شيء وهذا قدرنا في السودان نتيجة لدولة الظلم التي استمرت ثلاثين عاما وأورثتنا هذه المعاناة بعد أن هدمت القطاع.

التزام حكومي

وأعلن جادين عن اتفاق مع الحكومة  بتوفير مبلغ ٢٥٠ مليون دولار شهريا لتأمين الوقود لمحطات الطاقة الحرارية من الفيرنس بجانب التزام الحكومة بشراء قطع الغيار والتزامات المقاولين والاستشاريين بحوالي ١٠ ملايين دولار،  كاشفا عن توليد الكهرباء من مصادرها الرئيسية من سد الروصيرص

وبحري الحرارية وخزان سنار وإمداد مصر وإثيوبيا مبينا أن  الطاقة  التصميمية للكهرباء بالبلاد، حوالي ٤آلاف ميغاواط وأردف « بكل أسف» ان الإنتاجية الفعلية لهذه الطاقات 1820 ميغاواط بنسبة عجز تبلغ 55% من الطاقة التصميمية .

واضاف ان الطاقة المنتجة الحالية اقل من «الاحتياج»  وأرجع ذلك لاسباب السياسات «الرعناء»  للنظام البائد، وانعدام قطع الغيار والاسبيرات للكهرباء نتيجة المقاطعة الأمريكية وتأثيرها على البلاد لصعوبة الحصول على قطع الغيار  الكهربائية وعدم توفر الدعم الفني ، بجانب محدودية انتشار

الشبكة التي تغطي ٤٠ ٪ من مناطق السكان، بالاضافة للوضع الاقتصادي «السيئ» في ضعف الصرف على الكهرباء، الوقود وإجراء عمليات الصيانة الدورية، وعدم الإيفاء بالتزامات المقاولين والاستشاريين والشركات الأجنبية العاملة في القطاع .

أسباب مباشرة

وأرجع جادين اسباب القطوعات الحالية   لاجراءات الصيانة الدورية خلال هذه الفترة، مؤكدا انها استغرقت وقتا بجانب الآليات «قديمة» ومتهالكة وتحتاج الى وقت وجهد اكبر،  إضافة الى  المتغيرات المناخية التي انعكست سلبا في  «السحب» من خزانات التوليد المائي الذي بدأ في وقت مبكر وبلغ

المستوى «الحرج «.

سيناريو أسوأ

ودمغ جادين  ان الحكومة تحسبت لأسوأ السيناريوهات فيما يخص «سد النهضة» بضبط التوليد المائي ،وقطع جادين لا نتوقع  زيادة في الإمداد الكهربائي من مصر  وإثيوبيا.

موقف التوليد

 وقال الوزير  ان موقف التوليد الكهربائي يعتمد حاليا على محطات سد مروي بانتاج ٦٠٠ ميغاوط،  بينما الطاقة التصميمية ١٢٥٠، أما سد الروصيرص ينتح ١٨٠ ميغاوط بينما طاقته ٢٨٠ ، بحري الحرارية ٧٥ حاليا، مقابل طاقتها ٣٨٠ ميغاواط، بحري الغازية ١٥٠ حاليا ٩٠ ميغاواط، بينما قري محطتي

(ا، ٤) ٤٧٠ ميغاواط،  الحالي ١٩٠ ميغاواط .

أم دباكر ٥٠٠ ميغاواط الانتاج الفعلي الآن ٢٩٠ ميغاواط، ستيت وعطبرة ٣٢٠ ميغاواط، المنتج الآن ٢٥ ميغاواط سترتفع الى ٥٠ ميغاواط، لانه يعاني من اشكالات المياه في خزان «تقزي «وفيما يخص الامداد الكهربائي من دولة اثيوبيا يبلغ٢٥٠ ميغاواط الحالي ١٧٠ ميغاواط،  أما مصر ٣٠٠ ميغاواط،

الحالي ٧٠ ميغاواط.

وشدد على ان حجم الزيادة المتوقعة ستكون بواقع ٧٦٥  ميغاواط، ليصبح حجم التوليد ٢٥٨٥ ميغاواط  بنسبة ٤٢ ٪ .

 وأشار جادين الى ان البلاد تولد كهرباء من محطات  سدود مروي، الروصيرص، ستيت وعطبرة، ام دباكر، كهرباء مصر واثيوبيا،. وغيرها من المحطات الصغيرة.

الحلول

وأوضح الوزير ان  المعالجات تنقسم  الى نوعين، إجراءات فورية تشمل ترتيبات الوقود لمحطات التوليد الحراري (الجازولين والفيرنس)، واكتملت اجراءات الشراء والتعاقد لقطع الغيار والاسبيرات، التفاكر مع الري لزيادة التوليد المائي.

وتوقع  رفع انتاج الكهرباء حتى مطلع ابريل المقبل ، الى ٢٥٨٥ ميغاواط بنسبة ٤٢٪ أما الاجراءات قصيرة المدى، اكمال عمليات الصيانة وتوفير قطع الاسبيرات، استمرار ترتيب المطلوبات النقدي مع وزارة المالية وقال اهمية العمل الإستراتيجي معلنا عن جهود ودراسات  لتنفيذ وحدات توليد كبيرة، في

عدد من الولايات.

أولويات

ومن جهته اعتبر وزير الإعلام حمزة بلول قطاع الكهرباء من أهم أولويات الحكومة كاشفا عن تكوين لجنة من وزارات المالية والطاقة والري بإشراف رئيس مجلس الوزراء لتوافق على معاجلة المشاكل وتذليل الصعاب، معلنا عن توفير النقد الأجنبي لقطاع الكهرباء وأكد استقرار الوضع المالي للحكومة مما

يجعلها توفي بالتزاماتها، وقال تم دفع مبالغ فعليا لاستيراد الاسبيرات وأردف «لن تكون هنالك اي مشكلة مالية « خاصة في ظل تكوين لجنة لمتابعة التدفقات المالية يوميا .

تحسن

ومن جانبه قدم مدير مركز التحكم أسامة الصادق اعتذارا للشعب السوداني عن قطوعات الكهرباء ووعد بالتحسن في الإمداد الكهربائي خلال الفترة المقبلة كاشفا  عن تركيب محطات توليد تسهم في تحسين الامداد وذلك بالتوافق مع وزارة الري .

وتوقع تحسن الإمداد الكهربائي خلال شهر أبريل المقبل.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022