Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
حبابهم عشرة – النيلين
اخبار السودان اخبار السودان / مارس 22, 2021


(1 )
العلاقات السودانية السعودية ظلت متينة وراكزة في احلك الظروف التي مرت بالبلدين وبالاقليم لانها علاقات تقوم على الصلة بين الشعبين فالبحر الاحمر لم يكن في يوم من الايام فاصلا بين البلدين بقدرما انه معبر , من قبل ظهور الاسلام وبعد ظهور الاسلام وقبل قيام الدولتين الحاليتين وبعد قيامهما وقبل اكتشاف النفط وبعده وفي كل مرة تتخذ هذه العلاقة شكلا يتناسب وظروف المرحلة ففي الربع قرن الاخير وبعد تعرض السودان لاسوأ حصار يمكن ان تشهده دولة نجد ان الاستثمارات السعودية فيه هي الاعلى ولكن دون اعلان او ضوضاء وظل المغتربون السودانيون في السعودية وبعددهم المهول هم الاكثر تحملا لمتطبات ذويهم في السودان .
(2 )
بعد خروج السودان من القائمة الامريكية للدول الراعية للارهاب وبالتالي خروجه من العزلة الدولية طفق في ترميم علاقاته مع الخارج فكان الابرز والاهم في ذلك الاتجاه هو ما حدث مع المملكة العربية السعودية فقد استقبل السودان السيد احمد القطان نائب وزير الخارجية السعودية للشئون الافريقية والذي صرح بالمكانة الخاصة التي توليها السعودية للسودان وبالمقابل توجه الدكتور عبد الله حمدوك على راس وفد وزاري كبير الى المملكة ومن خلال هذه الزيارات المتبادلة رشح بان المملكة قد انشأت صندوقا بثلاثة مليارات دولار كوديعة مخصصة للاستثمار في السودان وان بقية المنحة التي كانت قد اوعدت بها المملكة والبالغة مليار ونصف المليار دولار في طريقها لبنك السودان ثم جاء في الاخبار ان مناورات عسكرية بحرية مشتركة بين البلدين سوف تجرى هذا الاسبوع بقاعدة الملك فيصل بجدة ولعل الجديد في الامر ان السعودية انشأت فضائية سعودية سودانية مقرها الرياض كدليل على اهتمامها بالشأن السوداني في عالم الرياضة تولى الشيخ تركي آل الشيخ رعاية فريق الهلال بينما الشيخ التازي اصبح راعيا للمريخ
(3 )
اذن ياجماعة الخير هاهي السعودية تقبل على السودان باحضان مليئة بالخير والنماء فهل السودان مستعد لمقابلة ذلك الحضن الدافئ بحضن ادفى ؟ من سمع احاديث السيد احمد القطان يدرك تماما ان السعودية عالمة بموارد السودان وانها قادمة اليه بسياسة فيها نفع للبلدين , سياسة ليس فيها خاسر انما الكل كاسب ( win-win) لقد اصبح للسعودية باع طويل في الدراسات الاستراتيجية والمستقبلية كما ان تجربتها الاستثمارية الضخمة في العقود الاخيرة اكسبتها موردا بشريا هائلا فالسعودية لم تعد ذات قدرات لجلب آخر التقانات فقط بل اصبحت تمتلك قدرات تخطيطية وتنفيذية متقدمة جدا . ان شهادتي في السعودية عن معرفة و موضوعية فقد كنت فيها مدرسا قبل اكثر من اربعة عقود وظللت متابعا لكل ما يجري فيها من تقدم مادي وبشري
(4 )
اها نجي لحبيبنا السودان –بكسر الحاء- فموارده الاقتصادية ليست مكان نقاش وكذا مواردنا البشرية ولكن وبصراحة ربنا لدينا مشكلة في التخطيط والادارة والاسوأ ان نظرتنا للمستقبل ليس فيها اي تخطيط فكل استراتيجيتنا الحالية وفي كافة الصعد مازالت انشاء و(كلام ساكت) حتى لا اتهم بجلد الذات فالنلقي نظرة فاحصة للعقبات التي واجهت المستثمرين في بلادنا في الربع قرن الاخير , سوف نكتشف انها كلها صناعة سودانية خالصة , عقبات تشي بالعجز الاداري وضمور الخيال وشيء من الفردية وحب الذات على حساب الوطن . كل الذي نرجوه اليوم ان نعمل جاهدين لاستقبال التوجه السعودي نحونا بما يليق به من اهتمام وتحصينه من شرور انفسنا وتربص المتربصين .

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022