Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
أجراس فجاج الارض/ عاصم البلال الطيب: بالزكاة تعبر وتنتصر الإنتقالية
صحيفة اخبار اليوم الالكترونية اخبار السودان / مارس 24, 2021




أجراس فجاج الارض/ عاصم البلال الطيب: بالزكاة تعبر وتنتصر الإنتقالية

ونفرنا لبحر ابيض

بالزكاة تعبر وتنتصر الإنتقالية

تمخض وتمخط

يتمخض الجبل ولا يولد جبلاً، يتمخط الرجل فى جوارك دعك من وجهك فيؤذيك وبالكورونا صريعاً بعد حضانة يرديك فلا يعد للمروءة متمخضاً، الله يهديك يا من تتمخط بين الناس فى زحامهم ولا تتلفت فتهز بطولك وعرضك وتصير مجرد هوام، كنت يا هذا ماراً جوارك فى هذى الخرطوم مشحوناً من بحر أبيض مملوءً بأطيب النفحات و الكلمات تخامرنى  احاسيس تتلطف بأجوائى حروفها قبل هميانها خيرات تلمستها بين كوستى وربك طيبات وزكوات، نفرتُ إلى هناك مع نفر ونفحات رمضان على ابواب الله تضوع، دوواين الزكاة فى الولايات تستمد أسرار البقاء من ديوانها المركز فى الخرطوم تقاوم كل هزات وزلات الإنتقال محفوظة ببركات الركن الركين مع الحج والصوم لشهادة ألا إله إلا الله وان محمد رسول الله وإيتاء الصلاة، فى الزكاة العدالة الإنتقالية المرجوة فى الزروع والنقود مثالاً بالأخذ من اموال المقتدرين للضعيفين عطاءً مباشراً تطور مع تغير وتبدل طبيعة الحياة  بتمليك زكوى لادوات وعناصر وأسباب السعى للعمل والرزق والكسب الحلال، دوواين الزكاة نراها تتبارى نفراتٍ وإجتهادات طيبات تبلغ تمليك مشاريع مدرة للخيرات عيناً ونقد مع إستحداث بالإجتهاد لمشاريع إسناد تقيل عثرات متملكين مشاريع زكوية بالتدخل المباشر بعد رقابة لصيقة.

عُشة الشاب

إجتهاد دوواين الزكاة يتطور من حولٍ لآخر ويبتدع الأمناء العامون خططاً وبرامجاً يتمكن بها مولانا الشاب محمد احمد عُشة ببحر ابيض من الإيفاء بمطلوبات مصارف الزكاة لصوم الشهر الفضيل ولفرحة الصائمين وأسرهم و تقديم معينات  نقدية وعينية للمتعففين لسد ثغرات حياتية ومعيشية طارئة ولبناء مشاريع مقدور على كلفتها الجارية و مسنودة لدى عثرتها بشباب يحققون ربطاً مقدراً مغالبين ظروف الإنتقال ويساندون حكومته بمثل ما شهدنا صحفيين وإعلاميين تلاحماً طيباً بين مولانا عُشة والعاملين معه بأمانة ديوان زكاة ولاية بحر أبيض لإطلاق نفرة لمناسبات متعددة ومشاريع منوعة مسنودة فى إحتفال مصغر بمقر الأمانة الزكوية بربك المستحقة بنياتها التحتية لفتة ولمسة من مولانا عُشة الذى يحدثنى عنه باعجاب ايمن جبكول أحد اعمدة إعلام الأمانة العامة المركزية للديوان وكيف انه كما غيث خير أين ما وقع نفع، يتابع عمله باكراً كأول الحاضرين متمماً على كل شئ من النظافة حتى الامانة رقيباً وحسيباً، يزامل معاونيه يضاحكهم يباشرهم ووقت العمل لا يجاملهم، يحقق نجاحاً لافتاً فى امانة الديوان ببحر ابيض على غرار ما فعل بولايات متعددة ويدفع لهذه وتلك ومن مواتها يخلق حياةً ويحدث حراكاً طيباً،هى شهادات من وراء ظهره أوردها ليس قصماً وتمليساً ولا خصماً من الأجر إنما تحفيزاً للمزيد فى العمل الزكوى مبعث الفرح فى النفوس بعث يوم نفرة بحر ابيض التى أمها ممثلون للمصارف من الاقطاب والاعيان برمزياتهم الأدبية والاخلاقية غير المنقوصة من فقرٍ وحاجةٍ،بدوا بنفرة بحر ابيض اقوياء راضين عن الأداء جاهزين لتكملة النفرة فى كل مسارتها المحددة بمناسبات طيبات والمطلوقة لخلق كفالات ذاتية مستديمة تمكن لاحقاً بعض المصارف من دفع الزكاة من أطهر الأموال بالزكاة المشرعنة لبسط العدالة الإنسانية بكل أوجهها.

صارى الديوان

وخيرات الدنيا عيناً ونقداً هى مطمع القادرين على التمام ظلمة العاجزين، والسعى للظفر بها مبعث للصراعات والإقتتالات،الزكاة فرض تأديتها بشروط قمة السياسة ورفضها أو الإمساك والردة عنها فتح عريض للإصطراع وسيادة حكم القوى آكل الضعيف، والثورة قامت لإختلالات المعادلة الإنسانية الكسبية واستقامتها وتساوى أطرافها مكفول بركن الزكاة ودوام الإجتهاد فيه واجتذاب السياسيين والإقتصاديين للعمل فى إطار منظومة الدولة الزكوية وحفظها بالشيوع تأديةً وجزيةً لحقوق الكل حتى دون المسلمين و المؤمنين بها، الزكاة ركناً إنسانياً ولو  إسلامياً وتجربة تقنينها ضمن أجهزة الدولة لفتت أنظار دول عاتية إقتصادياً تلمس عرابوها غير مرة عبقريات وأدبيات توزيع الثروات عينية ونقدية زكوياً كفاً للصراعات والنزاعات،وزكاة بحر ابيض محروسة ببنيها من الإعلاميين ثلة مزيج بهى الطلة رجولة وانوثة كنا معهم شهود على نفرة بحر ابيض، نفرة عُشة ورفاقه برعاية من الامين العام الإتحادى مولانا أحمد عبدالله عثمان سر بقاء صارى الديوان فى الإنتقالية بثبات وانتظام مرفرفاً، صنع الديوان تركيز وتثبيت لدعائم الفترة الإنتقالية دكتور حمدوك لتعبر وتنتصر.





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022