Skip to Content
‏اخبار
السودان
الان
من
كل
المصادر‏
زيادة (90) ميقاواط بمحطة قري لشهر رمضان 
صحيفة الانتباهة اخبار السودان / مارس 28, 2021


الخرطوم : هنادي النور

 أعلن مدير محطة قري الحرارية للتوليد الكهربائي الطيب علي مكي، عن زيادة في التوليد الحراري بواقع “90” ميقاواط ستدخل الشبكة القومية قبل حلول شهر رمضان،للإسهام في تقليل ساعات القطوعات مبينا ان الطاقة القصوي للمحطة تبلغ (400) ميقاواط الداخل منها للشبكة الان حوالي (360) ميقاواط، كاشفا خلال تنوير صحفي للوفد الاعلامي الذي زار المحطة للوقوف على أعمال الصيانة التي تتم بكوادر سودانية على مدار اليوم بعد أن توفرت لهم قطع الغيار ، مبينا ان هنالك ثلاثة وحدات كانت قد خرجت بسبب تأخير فترة صيانتها التي توقفت منذ العام 2018 وحاليا في اللمسات الأخيرة لإكمال صيانتها مؤكدا انه سبب رئيس في القطوعات ،مشيدا في هذا الصدد بتعاون العاملين مع الادارة وحرصهم على انجاز هذا العمل في فترة وجيزة رغم نقص العمالة بسبب التسريب والهجر ة داخليا وخارجبا وعزا ذلك لضعف المرتبات واستحقاقات العاملين بالمحطة. وقال ان الاعطال بسبب عدم الصيانة والاهلاك المستمر، بسبب مديونيات الشركات الموردة للاسبيرات على الحكومة السودانية والتي بلغت حتى مارس 2020 حوالي 4 مليون دولار، بجانب عدد اسباب منها عدم توفر العمالة الاجنبية لاجراء عمليات الصيانة بسبب جائحة كورونا، وقال انهم “وصولوا البلاد الا انهم عادوا ادراجهم مما أضطرنا لاستخدام العمالة المحلية”، ورأي انها استطاعت انجاز صيانات مهمة في المحطة حالت دون توقفها، لافتا لاستلام عدد من قطع الغيار اللازمة لاجراء صيانة في الوحدات الاربعة المتعطلة، وقال ان هنالك عمل دؤوب يجري الان لالحاقها بالخدمة قبل شهر رمضان، مشيرا لاستقرار كبير في الوقود لمحطتا قري (1) و(2)، وقال انهم يستخدمون يوميا (1200) طن من الوقود وان المحطة تمتلك (12) الف طن من الوقود كافي لتشغيلها في الفترة القادمة بإطمئنان. موضحا التحديات التي تواجه التوليد الحراري المتمثلة في التكلفة الانتاجية العالية والمديونيات إضافة لمشكلة الصيانات الكبرى والمتوسطة التي تحتاج اشراف خبراء اجانب توقفت زيارتهم بسبب جائحة كورونا كما دعا لضرورة الاهتمام بالتدريب الكمى والنوعي للعاملين لمواكبة التقنية العالمية وفيما يتعلق بالوقود قال لاتوجد مشكلة في الوقود لقرب المحطة من المصفاةو ربطها بالخط الناقل 1600 طن يوميا خليط من ألفيرنس والجاز وأضاف بأن الوحدة الرابعة المتوقفة تحتاج لاسبيرات للتحكم توقع ان تصل في الأيام القليلة القادمة. من جانبه قال مدير الصيانة زكريا محمد ان الصيانة لا تؤدي لاستقرار الكهرباء بشكل قاطع انما تقليل ساعات القطوعات، مبينا ان المشكلة الرئيسية في الكهرباء هو العجز الكبير في التوليد الكهربائي لجهة ان التوليد قليلا مقارنة بالطلب والاستهلاك ، واكد الحاجة لادخال محطات توليد . فيما حمل مدير التخطيط بقري 2 زين العابدين المرضي مسؤلية نقص التوليد الحراري للنظام البائد لجهة اصدار قرار سياسي بعد تد شين مروي تحت شعار (السد هو الرد) واكد عدم الحاجة للتوليد الحراري بحجة ارتفاع التكلفة ما ادى الى اهمال لعقود الصيانة والتماطل في سداد المديونيات للشركات فضلا عن فتح باب التقاعد الطوعي ووصفه بالقرار الخاطيء لجهة انه ادى لتعطيل التوليد الحراري وعدم الاستفادة من التوليد الكبير لسد مروي

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

Comments
No comments yet, take the initiative.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‏اخبار السودان الان من كل المصادر‏ © 2022