حميدتي: النزاعات القبلية التي حدثت في دارفور مؤخرا إفرازات اجتماعية


الخرطوم: الإنتباهة

التقى نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، يوم الاثنين، وفد مجلس السلم والأمن الأفريقي الزائر للبلاد برئاسة جين كاماو المندوب الدائم لكينيا  لدي الاتحاد الأفريقي.

وأكد حميدتي، ترحيب السودان بوفد مجلس السلم والأمن الأفريقي ، واصفا الزيارة بالمهمة لتزامنها مع تشكيل الحكومة الانتقالية بمشاركة الموقعين على اتفاقية جوبا لسلام السودان ، مشيرا لضرورة أحداث التحول الديمقراطي بنهاية الفترة الانتقالية.

وأشاد بدور مجلس السلم والأمن في حلحلة القضايا التي تواجه الدول الأعضاء وشدد على قدرة الحكومة على حماية المدنيين بدارفور، مشيرا إلى اكتمال تشكيل قوات حماية المدنيين بجانب قوات درع السلام التي تم نشرها بدارفور.

وقال حميدتي، إن النزاعات القبلية التي حدثت في دارفور مؤخرا هي إفرازات اجتماعية- وفق قوله، وإن للحكومة خططا للعودة الطوعية للنازحين واللاجئين الي قراهم.

من جانبها أوضحت كاماو التي تترأس بلادها الدورة الحالية للمجلس ،في تصريح صحفي، ان زيارة وفد مجلس السلام والأمن الأفريقي للسودان جاءت بغرض الوقوف على عملية الانتقال السياسي الجارية بالبلاد.

وأثنت رئيسة الوفد ، علي الجهد الكبير والتقدم الذي أحرزته الحكومة الانتقالية  فيما يلي عملية الانتقال السياسي عبر التوقيع علي اتفاق سلام جوبا.

وهنأت كاماو الشعب السوداني على الجهود التي بذلها  لدعم الحكومة لضمان أن يمضي السودان للأمام وجعله من الدول الرائدة في القارة الأفريقية.

وأكدت قدرة الأفارقة  على معالجة قضاياهم  بطريقة مجدية،وأن الدروس المستخلصة من تجارب السودان ستكون مهمة وملهمة لدول القارة لمعالجة مشاكلها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق