بعد أيام على إنهيار مبنى القاهرة … فرق الإنقاذ تعثر على مفاجأه تحت الأنقاض


انتشلت فرق الإنقاذ في العاصمة المصرية القاهرة رضيعاً عمره 6 أشهر حياً من تحت أنقاض مبنى انهار قبل أيام عدة، فيما ارتفعت حصيلة ضحايا الانهيار إلى 25 شخصاً، بحسب مصادر رسمية.

وأكد مسؤول في الدفاع المدني، بحسب ما أفادت أسوشييتد برس اليوم الإثنين أن حالة الرضيع مستقرة.

أتى ذلك، بعدما عثر على والدي الرضيع وشقيقته متوفين، فيما لا تزال الفرق مستمرة في البحث عن شقيقه الأكبر المفقود، حسب المسؤولين الذين اشترطوا تكتم هوياتهم، لأنهم غير مخولين بالحديث لوسائل الإعلام.

يذكر أن البناء السكني المؤلف من 10 طوابق انهار يوم السبت بمنطقة جسر السويس بالقاهرة، في جوار محطة مترو عمر بن الخطاب، وعملت 40 سيارة إسعاف في حينه على نقل المصابين إلى مستشفيين في المنطقة.

فيما تواصل قوات الحماية المدنية عمليات رفع أنقاض العقار وسط انتشار مكثف لقوات الحماية المدنية وسيارات الإسعاف، وفق صحف مصرية.

وقرر اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة تشكيل لجنة هندسية لفحص العقارات المجاورة للعقار المنهار، وبيان مدى تأثرها من الانهيار مع رفع المخلفات الناتجة عن الحادث فور انتهاء النيابة العامة من المعاينة.

يشار إلى أن الحكومة المصرية شنت مؤخرا حملة على المباني المخالفة بأنحاء البلاد، وتم توقيف الكثير من المخالفين، وفي كثير من الأحيان تزيل الجهات المختصة المبنى المخالف.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق