م. نصر رضوان يكتب: معارضة ضارة ،هل تتحول لحكام مفيدين


——————————-
اذا جمعنا كل المعارضين الذين حاربوا حكومة السودان وجيشها وتسببوا فى قتل وتشريد اهل السودان واستنزاف ثرواته من اجل اسقاط حكومة قدر الله لها ان تحكم البلاد ، اذا جمعناهم وقلنا لهم : ماذا استفاد الشعب من معارضتكم ؟ ولماذا لم توقعوا اتفافيات سلام مع الحكومة السابقة ؟ وما هى الاسباب الموضوعية التى جعلتكم توقعون معاهدات سلام الان ؟
ثم بصراحة : من الذى كان يسلحكم ولماذا ؟ وكم عدد الذين قتلتم من ابناء جيش السودان الذى زعمتم انه كان يدافع عن حكم الاخوان وليس يدافع عن حدود البلاد وامن المواطن الذى كنتم تهحمون عليهم فى المدن فيضطر للجيش للرد عليكم .
انتم الان حكام فارونا ماذا فعلتم لمناطقكم التى كتتم تقولون انها مهمشة مع انها مليئة بالثروات التى كان الخواجات يسرقونها عندمت كتتم تشيعون عدم الاستقرار فى تلك المناطق مما استعدى حضور بعثات اممية كانت ومازالت تسرق اليورانيوم عن طريق طائراتهم ؟ كم من المليارات صرفت على جيوش اممية جاءت و ذهبت افسدت مع ان تلك المليارات لو انكم طلبتوها من الامم المتحدة فى وجود الحكومة السابقة واحدثتم بها تنمية لكانت مناطقكم المهمشة الان افضل حالا .
ماهو رايكم فى الذىن مازلوا يحملون السلاح حتى الان ممن تسموهم رفقاء النضال , ما الذى يطالبون به ؟ وماذا سيفعلون عندما يأتون بعد مفاوضات ويشغبون مناصب مثلكم ؟ ما الذى سيقدمونه للشعب وللدولة ؟
انتم متعلمون ولكتكم كونتم حركات مسلحة كان وقودها اشخاص ساذجون والان اتيتم بهم للخرطوم ،فكيف ستستفيد منهم الخرطوم ؟ ام انهم سيوظفون على حساب الشعب في القوات النظامية ليستنزفوا الشعب اكثر براتب ومخصصات ؟
اعترفوا الان : ما هى الدول التى كانت تسلحكم وتفتح لكم منابرها وفنادقها فى اوربا وامريكا؟ ماذا كانت تريد منكم ؟ وماذا ستقدم لكم الان ؟ وهل هى فعلا دولا عادلة محبة للسلام وتطبق المساواة وتحترم الملونين وما هى اهدافها من التواجد فى المناطق النائية فى السودان ؟ ما الذى يجعل رجل اعمال اوربي ابيض يترك الاستثمار فى كل عواصم العالم وياتى الى افريقيا وقراها الموحشة ؟ هل لينشر دين يسوع المتسامح عليه السلام الذى يعتنقه اخوتنا القبط المسالمين ،ام ليعلم الافارقة الديمقراطية وحقوق الانسان ،ام ماذا؟
الم تعلموا كيف تسرق بلجيكا ماس الكنفو وتهجر كفاءتها كلاجئين عن طريق ليبيا وكذلك تفعل فرنسا فى مستعمراتها القديمة مما جعل رئيس وزراء ايطاليا يفضح اقتصادهم القائم على سرقة بلاد الافارقة ثم بعد ذلك يستعبدون السود الذين يهربون ليعيشوا معهم مستعبدين فى اوربا.
الان انتم حكام ، فماذا فعلتم من خير للمناطق التى سميتموها مهمشة واتهمتم زورا ان الحكومة السابقة قد همشتها مع انها على الرغم مم تخريبكم لتلك المناطق انشأت فيها الخدمات والمدارس والجامعات والمطارات يقدر ما اتيح لها .
هل من المعقول ان تظلوا معارضة مخربة لمدة ثلاثين عاما ثم تاتوا ابلن وانتم لا تحملون حتى مجرد خطة لتنمية تلك المناطق التى خربتوها باسلحة كانت ترمى لكم من اعداء الشعب ؟
الان لماذا تريدون ان تدخلوا كل شباب تلك المتاطق فى الجيش ؟ لماذا لا يعودوا الى مناطقعم وينتجوا هناك ؟ فانتم حولوتوهم لمقاتلين لتحقيق السلام ،فها هو السلام قد اتى واصبحتم انتم الحكام ، فمن الذى سينتج فى تلك المناطق ليطورها ويخرطها من كونها مناطق مهمشة ؟ لماذا ياتي اولئك الشباب للخرطوم مدججين بالسلاح ويستعرضون قواتهم بلا جدوي ويصيرون عبئا على الشعب الذى استنزفتم موارده وفتحتوا حدوده لسارقي الثروات .
انظروا لجنوب السودان بعد ان انفصل بفعل اولئك الصليبيين البيض المخربين ،ماذا اعطوهم وهل بنوا حتى مدارس ليعلموا ابناء شعبهم ؟
عليكم الاعتراف وعليكم ان تطلعوا الشعب الان ماذا انتم فاعلون بعد ان حققتوا السلام كما تدعون .
اما الذين كانوا يعلرضون من ساحات لندن وواشنطن وبذهيون لترمب كل سبت تحت شعار ( حرية ،سلام وعدالة ) ،ماذا قدتم للشعب حتى الان ، وما الذى تنوون تقديمه ,وما هى خططكم ،وماذا افادتكم دول الديمقراطية واالحريات وحقوق الانسان التى تعيشون فيها مواطنين من الدرجة الطيش ؟
بعد كل الذى حدث وسيحدث ،ما هو الحكم غير امام عادل يرضي عنه الله تعالى فيوفقه لقيادة شعبه ؟ الى ماذا ستصير الامور غير ان تحدث انتخابات ويختار الشعب من يحكمه ؟ فماذا انتظار هذا وذاك وتضييع الوقت فى كلام مكرر واتفاقات سلام ومجالس ومشاورات ومؤتمر دستورى وصرف اموال الشعب فيما لايفيد؟ ما هو عيب دستور 2005 ؟. هل تستطيعون ان تاتوا بخير منه ؟ واذا كان فيه بعض المواد تحتاج الى تعديل فليعدها عدد مختار من القانونيين وتستمر الامور وتسيركما تشير فى كل الدول الاخرى لان الشعب غير معنى بذلك ولكتكم انتم من تثيرون تلك المسائل لظنكم فى انفسكم انكم قادة تملكون الرشد كما ينفخ فيكم اصحاب المصالح فتصروا على ان تنفذوا ما تريدون وانتم حكام .
اخيرا اود ان اقول لكم شيئا وعرفونه عن امريكا وبنكها الدولى، فانها لو كانت حريصة على السلم العالمى والديمقراطية حقوق الانسان لانفقت عشر ما تنفقه على صناعة السلاح فقط على رفاهية الشعوب ولم تدعم الانقلابات العسكرية فى كل دول العالم ولم تسقط الحكومات الديمقراطية المنتخبة لتنصب محلها حكومات كحكومة دكتاتور ترمب المفضل ولم تضرب شعب اليابان بالقنبلة الذرية وشعب فيتنام بالنابالم ولم تدعم اسراييل الارهابية .
تاملوا لماذا يظل المواطن الامريكى مستهدف فى كل دول العالم دون شعوب الدول الكبرى ؟ لماذا تصدر امريكا تحذيرات لمواطنيها عند حدوث اي مشكلة فى اي مكان فى العالم ؟ ولماذا يتم تفجير السفارات الامريكية دون كل دول العالم , هل سمعتم يوما عن تفجير سفارة للصين او الهند او اليابان او حتى المانيا ؟ تليس لان امريكا تصنع الارهاب وترمى به غيرها ؟ اليس لانها تزرع الشوك ،ومن يزره تلشوك يجنى الجراح ؟
اخيرا سؤال منطقي يخصنا : لماذا تواجد سفير امريكا دون غيره من السفراء فى اعتصامات شباب القيادة ؟
لو كنت ممن عارضوا للحكومة الشابقة لاعترفت بالخطأ وقمت بعمل خطط تجعل شعبنا ينتج ويعمل ويحقق اهدافه ويكرم نفسه بالعمل من كسب يده ويحقق استقلال قراره الاقتصادى والسياسى ويعيش عزيزا فى وطنه دون تدخل اى اجنبى .

صحيفة الانتباهة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: