إسماعيل حسن يكتب.. أسئلة تبحث عن إجابات


* في الأخبار أن الأخ آدم سوداكال أصدر قراراً بقيام جمعية عمومية يوم 10 أبريل لإجازة النظام الأساسي.. ولا ندري بأي صفة أصدر هذا القرار؟!

* رفع المكتب التنفيذي إلى اللجنة الأولمبية والاتحاد العام، التقرير الخاص بالجمعية العمومية التي انعقدت بحديقة الموردة، وما أسفر عنها.. مصحوباً بالصيغة النهائية للنظام الأساسي.. فهل سينتظر إلى أن يأتيه ردهما متى ما أتى، أم سيستعجلهما، ليبدأ في وضع الترتيبات اللازمة لفتح باب العضوية، والتجهيز للجمعية الانتخابية..؟!

* حسب تأكيدات سيف تيري.. تم الاتفاق على كل التفاصيل المتعلقة بإعادة تسجيله للمريخ، بينه وبين الأخ جمال الوالي..

* راجين شنو طيب؟! ولماذا التباطؤ في حسمه قبل أن تتكرر “مأساة” عجب وحمو وبخيت؟!

* رفض “كاف” شكوى المريخ ضد سيمبا.. فهل يعني هذا أن يقل اهتمامنا بمباراتي الأهلي مصر وفيتا كلوب، ونقنع بالنقطة اليتيمة..؟!

* ختاماً…. ألا تستحي الأقلام والصحف الزرقاء، وتحس بشيء من الخجل عندما تكتب منتخب الهلال بدلاً من منتخب السودان؟!

* إخوتي في مجلسي السيادة والوزراء.. وقوفكم مع المنتخب الوطني أثمر عن إنجاز أسعد الشعب السوداني كله.. فهل سيتواصل ونتمكّن من تحقيق إنجاز جديد في نهائيات الكاميرون.. أم أصبح الصبح وطارت الفرحة..؟!

لن ننساك يا مجيدو

* هذه مقالة نبيلة وفيّة خطّها يراع زميلنا الكبير سامر العمرابي في صفحته بالفيس.. يقول فيها:

* في غمرة هذا الفرح الجميل بصعود منتخبنا إلى نهائيات الكاميرون، لن ننسى الإنسان والصحفي النبيل أستاذنا عبد المجيد عبد الرازق… فقد ظل مهموماً بالمنتخب السوداني حتى لُقّب بصحفي (المنتخب)، وأصبح سفيراً للإعلام السوداني في كل المحافل.. رحم الله مجيدو الذي علّمنا المهنية، والتناول الموضوعي، وقوة الطرح، وأرسى ثقافة الولاء لصقور الجديان فوق الولاء للأندية.. أسمحوا لي إهداء النصر والتأهُّل لروحه الغالية…… سامر العمرابي..

* شكراً سامر.. فأستاذنا وكبيرنا مجيدو كان بالفعل مدرسة تعلّمنا منها أصول وآداب وأخلاق وأمانة القلم الصحفي..

* رحمه الله بقدر ما أرسى من قيم نبيلة، وحروف صادقة طاهرة.. ومَعَانٍ سَامية.. وبارك في أبنائه من زوجته، وأبنائه من مهنة النكد.. سائلين الله تعالى أن يجمعنا به في أعلى مراتب عليين..

* وكفى.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: