عبد الله مسار يكتب.. نساء خالدات من بلادي


الأميرة مندي بنت السلطان عجبنا

هي أميرة نوباوية سودانية من قبيلة النوبة النيمانغ التي تسكن مناطق الدلنج ومنطقة سلارا وجبل السلطان.

النوبة من قبائل السودان الأصليين وهم فرسان ويحبون الجندية، وقاوموا المستعمر الإنجليزي بشراسة، وخاضوا معارك طاحنة ضده، ولكن كُتّاب التاريخ لم ينصفوهم لأن أغلب تاريخ السودان مزيف كتب على هوى المُؤرِّخين، وكل ثورات الهامش لم تجد حظها من التسجيل والذكر وغابت عن ذاكرة التاريخ السوداني.

الأميرة مندي بنت السلطان عجبنا بن اروجا بن سبا السلطان الثالث عشر للاما (النيمانغ) منطقة الدلنج. والدها السلطان عجبنا وصديقه كيلكون قادا معارك ضارية ضد الإنجليز منذ عام ١٩٠٨م وحتى عام ١٩١٧م وهي المعركة التي أسر فيها وصاحبه كيلكون واعدما في الدلنج في 27/12/1917.

الأميرة مندي بطلة من أبطال السودان، سجّلت أروع البطولات في التاريخ السوداني، حيث إنها دخلت الحرب بعد أن عرفت أنّ جيش والدها حُوصِرَ من ثلاثة اتّجاهات ومُنع عنه الماء ودَنَا الجيش من الهزيمة، حملت طفلها الرضيع على ظهرها وحملت بندقيتها ودخلت المعركة، وقاتلت مع والدها، وكانت تغني وتُحمِّس فرسان قبيلتها وأعادت فيهم الروح والعزيمة على القتال ضد الإنجليز رغم عدم تكافؤ الجيشين، حيث إنّ الجيش الإنجليزي يتكون من ٢٨٠٠ جندي تحت إمرة المقدم سميث بعدد ٣١ ضابطا انجليزياً و١٥٠ ضباطاً سودانيين ومصريين، وعتاد من ٨ مدافع كبيرة و١٨مدفع رشاش وعدد كبير من البنادق.

وجيش السلطان عجبنا كان سلاحه السلاح التقليدي، ولكن كان ذا عزيمة ووطنية وصاحب أرض ويقاتل لحماية الأرض والعرض.

قاتلت الأميرة مندي في الصفوف الأمامية، وقُتل ابنها الرضيع وهو على ظهرها، وسجّلت اسمها في سفر التاريخ، حيث سجّل لها شباب وفرسان النيمانغ بطولتها هذه في أهزوجة صارت مارشاً عسكرياً سودانياً وهو مارش مندي أو مارش نوبة سلارا،

وهو من أعظم المارشات العسكرية يتغنى به الجيش السوداني.

الأميرة مندي بنت السلطان عجبنا من النساء الخالدات في السودان.

توفيت في الكلاكلة بالخرطوم في عام ١٩٨٤م.

رحم الله الأميرة مندي، ورحم الله شهداء النوبة الذين قاتلوا الاستعمار ببسالة، ورحم الله السلطان عجبنا وصاحبه كيلكون.. وحفظ الله السودان وأهله.

أخيراً، أرجو من كتاب التاريخ أن يعيدوا كتابه تاريخ السودان، لأن كل أرض السودان ملاحم وبطولات.

حفظ الله السودان وشعبه وإلى الأمام.

تحياتي

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: