الموسم الشتوي.. معوقات تواجه حصـاد القـــمح!


الخرطوم: هالة حافظ

العديد من التحديات واجهت الموسم الشتوي بدأ من التحضير وإلى الحصاد، وقد تمثلت في شح الجازولين وعدم توفر الحاصدات والجوالات وإرتفاع تكاليف الحصاد فضلاً عن عدم تسلم المزارعين لمستحقاتهم من البنك الزراعي مما جعلهم يحجمون عن تسليم القمح للإدارة بالبنك الزراعي،ويشاع وسط المزراعين أنهم يواجهون إبتزاز وفساد البنك الزراعي بمدني والمتمثل في في رفض البنك تسليم المزارع أكثر من (15) جوالاً للفدان، يرفض البنك استلام القمح في جوالات غير جولاته ويرفض جوالات بنك المزارع والتي هي بنفس مواصفات البنك الزراعي.

مواصفات أقل
بينما أن مدير البنك الزراعي السوداني عبدالماجد خوجلي يصف هذا الحديث المثار بالكلام الفارغ،وقال لـ(الإنتباهة) توجد مواصفات معينة لجوالات تعبيئة القمح تم الإعلان عنها للمزارعين منذ العام الماضي وأيضاً تم بثها في القنوات الرسمية هذا الموسم،وقال أن بعض المزراعين يقوم بتعبئة القمح في جوالات أقل من المواصفات ولا تتحمل درجة حرارة الشمس مما يعرضها للتمزق،وأضاف: (هذه مسؤولية لا يمكن للبنك تحملها)، مبيناً أن الجولات التي تم رفضها تختص بتعبئة المحاصيل الخفيفة مثل الكردكدي وليس المحاصيل الثقيلة كالقمح والذرة،وكشف عن عدم وجود أزمة في الخيش، معلناً عن توفير (4) الف بالة من جولات الخيش و(3) مليون جوال من البلاستيك إضافةً إلى متبقي كميات من جوالات الموسم الماضي متوفرة بجميع فروع البنك،مؤكداً أن عمليات تسلم القمح من المزراعين تسير بصورة طبيعة ،معلناً عن تسلم (75) الف طن من القمح حتى أمس أي ما يعادل (750) الف جوال،لافتاً إلى أن عمليات الحصاد في بدايتها.
فرض تكاليف
وفي غضون ذلك كشف المزارع محمد توم بمشروع الجزيرة قسم (أم سنيطة) عن رفض الإدارة بالمشروع استلام القمح المعبأ بجوالات البلاستيك وإشتراط استلام محصول القمح بالخيش فقط ، وأكد لـ(الانتباهة) تسلمهم نسبة 15٪ من الجوالات كدفعة أولى، ودعت الإدارة بمشروع الجزيرة إلى تسلم المزارعين للجوالات البلاستيك لإتمام عملية التوريد ، ونوه إلى إتجاه المزارعين لشراء و استخدام جوالات البلاستيك لجهة إنخفاض سعرها مقارنةً بجوالات الخيش التي يبلغ سعر الجوال منها (850) جنيهاً، وأبان أن تكلفة (3) فدان تبلغ (99.970) جنيهاً ، واستنكر فرض الإدارة لتكلفة الرش بالطيران على المزارع دون وصولها للمشروع وذلك بمبلغ (1.650) جنيهاً للثلاث أفدنة ، فضلاً عن فرض الإدارة لدعم مشروع ( نفرة تأهيل البنيات التحتية) بنصف جوال من القمح بدلاً عن مبلغ (5.000) جنيه، ونبه إلى تقبلهم لدفع المبلغ فقط، بيد أن تكلفة نصف الجوال من القمح تبلغ (7.000) جنيه، ولفت إلى عدم توفر الأوزان وتسليم الإدارة للحصاد بأوزان زائدة وخصم مبلغ (500) جنيه بحجة ترحيل القمح لمخزن البنك بمكتب القرشي، مشيراً إلى ضعف حصص الجازولين وتوقف الحاصدات بالكامل منذ يومين وتابع تكلفة تأجير الحاصدات تتراوح مابين (24- 30) ألف جنيه لثلاث أفدنة.
تخوف
من جانبه قال المزارع إبراهيم صديق بمشروع الجزيرة مكتب طيبة أن هنالك شحاً في الحاصدات وأفاد لـ(الانتباهة) تخوفهم من حدوث حريق يعمل على تلف المحصول حال تأخر تسلُمه للإدارة ، فضلاً عن شح الجازولين ، وأوضح أن سعر الجازولين بلغ (6.500) جنيه .
وأكد المزارع فتح الرحمن محمد بمشروع الجزيرة قسم معتوق (مكتب النور) لـ(الانتباهة) عدم صرف المزارعين لاستحقاقاتهم من البنك الزراعي منذ الأسبوع المنصرم، مما أدى لإحجام المزارعين عن تسليم محصول القمح ، فضلاً عن عدم وجود الأوزان للقمح.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: