النيابة العامة في السودان تكشف تفاصيل رواية (الكونغولية) وتوقف مصدر الخبر


JPEG - 56.7 كيلوبايت
مقر وزارة الداخلية السودانية

الخرطوم 31 مارس 2021 – قالت النيابة العامة إن الشرطة حققت في مزاعم صحافية عن وصول سيدة أفريقية إلى الخرطوم لتصوير أفلام إباحية، أوقفت بناء عليها فنانين قبل أن يتم اطلاق سراحهم لاحقًا، بينما جرى توقيف مسؤول أمني يتهم بتسريب المعلومة.

ونقلت صحيفة الانتباهة اليومية في 4 مارس الجاري، إن سيدة أعمال كونغولية وصلت الخرطوم للاستثمار في تصوير أفلام إباحية أبطالها سودانيات؛ بمقابل يصل لـ 1700 دولار نظير خمس دقائق وهي مزاعم اثارت موجة عالية من السخط والاستهجان في الأوساط السودانية.

وقالت النيابة العامة، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الأربعاء: “إن الشرطة حققت في خبر وصول السيدة الأفريقية بعد أن فتحت دعوى”.

وأفادت أن الشرطة أوقفت ممثلين ومصورين وحققت معهم، ثم “تم فحص الكاميرات بواسطة المعامل الجنائية التي اقرت عدم وجود ما اشيع بواسطة المتهمة سارة التي لها علاقة بشخص يتبع لجهاز المخابرات العامة سربوا الخبر للصحيفة.

وأضاف البيان: “ما هو ثابت بالمحضر، لا يوجد ما اشيع بأن هناك سيدة أفريقية ولا يوجد ما يشير من تمثيل فيلم إباحي وفق افادة المعمل الجنائي وما أسفرت عنه التحريات”.

وكانت قوات الشرطة أوقفت ممثلين، بذريعة تصوير أفلام إباحية، بينما كان الباب يصورون فيلما ثقافيا جرى بثه على يوتيوب.

وقالت النيابة العامة إن المتهمة سارة بعد اختلافها مع بعض الممثلين واستبعادها من التمثيل، اتصلت بأحد عناصر جهاز المخابرات العامة يدعى سيف الدولة عبد الواحد.

وأضافت: “ثبت من خلال التحقيق بأنه تم تسريب معلومات كاذبة تم نشرها في صحيفة الانتباهة، والتي كانت سببا لهذه الوقائع”.

وتابعت النيابة: “اثبتت التحقيقات عدم وجود سيدة أعمال أفريقية وعدم وجود فيلم إباحي، مما يستوجب معه المساءلة القانونية لكل من شارك في إشاعة الخبر الذي أرق مضجع المجتمع السوداني”.

وقررت النيابة العامة، وفقًا للبيان، شطب الدعوى الجنائية في مواجهة الممثلين، كما منحت الأذن بمقاضاة صحيفة الانتباهة للمتضررين من الخبر.

وقيّدت النيابة العامة دعوى جنائية منفصلة في مواجهة المتهمة سارة وعنصر جهاز المخابرات تحت المادتين 66 و69 من القانون الجنائي.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: