واشنطن تنصح الخرطوم بتهيئة المناخ الاستثماري تمهيدا لدخول واجهات عالمية


الخرطوم 31 مارس 2021- نصح دبلوماسي أميركي الحكومة الانتقالية في السودان بتهيئة المناخ الاستثماري لإتاحة الفرصة لدخول البنوك و الشركات العالمية في المجالات المختلفة الى البلاد.

JPEG - 8.4 كيلوبايت
المبعوث الأميركي إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث

وأسهم وجود السودان لأكثر من 27عاما في العزلة على تراجع القطاع المصرفي والابتعاد عن القنوات المصرفية العالمية ما ادى الى انتعاش الأسواق الموازية.

وقال المبعوث الأميريي للسودان دونالد بوث إن هنالك بنوك أميركية وغربية ترغب بالعمل في السودان.

وطبقا لبيان صحفي صادر عن وزارة المالية تلقته سودان تربيون الأربعاء فإن وزير المالية وزيرها جبريل إبراهيم ناقش مع المبعوث المتطلبات الاقتصادية لدخول البنوك الأميركية والغربية للسودان وإمكانية مساهمة بلاده في مساعدة السودان على توفير هذه المتطلبات.

وشدد بوث على ضرورة “تهيئة المناخ الاستثماري في السودان لإتاحة الفرصة لدخول هذه البنوك والشركات العالمية في المجالات المختلفة للسودان”.

وأكد أن بلاده حريصة على دعم السلام والتحول الديمقراطي في السودان خلال الفترة الانتقالية كما أشاد بالإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة الانتقالية مؤخراً

وتطرق اللقاء إلى مؤتمر باريس الذي سينعقد في مايو المقبل والدور الذي يمكن أن تلعبه الولايات المتحدة مع الشركاء حتى يخرج المؤتمر بالشكل المطلوب ويحقق نتائجه المرجوة.

بدوره أثنى وزير المالية على الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للسودان

كما بحث الترتيبات لوصول القمح الذي قدمته اميركا للسودان في وقت سابق، إضافة إلى مساهمة الولايات المتحدة في برنامج دعم الأسر السودانية ثمرات مثنيا على حرصها على أن يكون هنالك أثر واضح وباقي لهذا الدعم لدى الشعب السوداني.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: