«حمدوك» يستعرض فرص الاستثمار مع مجلس الأعمال السوداني الأمريكي




أوضح حمدوك أن البلاد تتمتع بموارد طبيعية وإمكانيات متنوعة للاستثمار.

الخرطوم: التغيير

استعرض رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، فرص الاستثمار في السودان ورؤية الحكومة للإصلاحات المطلوبة في القطاعات المختلفة.

وشارك رئيس الوزراء مساء الأربعاء، عبر تقنية الفيديو كونفرنس في اجتماع مجلس الأعمال الأمريكي السوداني.

وبحث الاجتماع فرص الاستثمار في السودان، وذلك بحضور وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، جبريل إبراهيم ووزير الزراعة والغابات، الطاهر حربي.

بجانب عدد من رجال الأعمال ومديري البنوك السودانيين، ومسؤولين من الإدارة الأمريكية، وبنك التنمية الأفريقي، وممثلين لشركات أمريكية وعالمية كبرى.

فيما أكد على أهمية ارتباط القطاع الزراعي بالتصنيع وتعظيم العلاقات الأمامية والخلفية والقيمة المضافة بدلاً عن تصدير المواد الخام.

وأثنى ممثلي الشركات الأمريكية خلال الاجتماع بإنجازات الحكومة الانتقالية وفي مقدمتها خروج السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

بجانب الإصلاحات الاقتصادية وتغيير قانون الاستثمار، وأشاروا إلى أن ذلك سيساهم بقوة في إيجاد بيئة مواتية للمستثمرين الأجانب في السودان.

وعبر عدد من ممثلي الشركات الأمريكية عن سعادتهم بانفتاح السودان على العالم الخارجي وأبدوا رغبتهم في تطوير العلاقات الاقتصادية مع السودان.

وكان المبعوث الأمريكي للسودان، دونالد بوث، قد كشف الأربعاء، عن رغبة بنوك أمريكية وغربية للعمل في السودان.

وأزالت الولايات المتحدة اسم السودان من قوائم الإرهاب العام الماضي، ما يتيح المجال أمام الخرطوم للاندماج في الاقتصاد العالمي.

والتأم لقاء في العاصمة الخرطوم، بين وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، جبريل إبراهيم، والمبعوث الأمريكي، والقائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم برايان شوكان

وبحث اللقاء المتطلبات الاقتصادية لدخول البنوك الأمريكية والغربية للسودان.

ونقل بوث، رغبة مصارف أمريكية وغربية للعمل بالسودان.

وفي الصدد دعا إلى تهيئة المناخ الاستثماري، لإتاحة المجال لدخول المصارف الأجنبية والشركات الغربية إلى البلاد.

ودشنت البنوك السودانية بعد عقود من العزلة، عمليات التحاويل المالية مع بنوك عربية وغربية.

وكان بوث أشاد بالإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة الانتقالية مؤخراً.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: