وزير الطاقة لـ(بوث) :ملء سد النهضة بيوليو سيؤثر علي مياه الشرب والري وانتاج الكهرباء في السودان


التقى وزير الطاقة والنفط جادين علي عبيد بمكتبه، برئيس البعثة الأمريكية للسلام في السودان دونالد بوث الذي يزورها هذه الايام علي راس وفد رفيع المستوى رافقه مبعوث الاتحاد الأوربي بالسودان روبرت فاندول بحضور وكيلي الكهرباء و النفط بالوزارة.

وتناول اللقاء عدد من القضايا المهمة في السودان، علي راسها توقيت المرحلة الثانية من تعبئة سد النهضة الاثيوبي وتاثيره علي منسوب مياه النيل علي محطات التوليد الكهربائي.

ومن جانبه قال الوزير جادين ان توقيت المرحلة الثانية من تعبئة سد النهضة اذا ما تم في فترة زمنية صغيرة ومتعجلة كما حدث العام الماضي، سيؤدي ذلك الي انخفاض منسوب المياه لادنى مستوى مما يؤثر على توفر مياه الشرب وري المشاريع الزراعية وانتاج الطاقة الكهربائية من محطات التوليد المائي بكل السودان .

كاشفاُ عن الجهود التي يبذلها السودان هذه الايام مضطراً الي تقليل كمية انتاج الطاقة الكهربائية تحوطا في حالة صدور قرارات احادية دون اتفاق اوتنسيق بين الاطراف، مشيرا الي اهمية الوصول إلى اتفاق بين كل الاطراف قبل التقرير من جانب اثيوبيا بملئ السد من طرف واحد.

ومن جهته اوضح وكيل قطاع الكهرباء خيري عبد الرحمن أن الوقت المناسب للسودان للملئ الثاني للسد ينبغي ان يكون ابتداْء من شهر يوليو ويستمر تدريجيا الي نهاية أغسطس، ووصف خيري حجم المعاناة التي تعيشها البلاد حاليا في انتاج الطاقة بسبب ضرورة ضبط انتاج التوليد المائي.

وقال لذا نرى من الضروري تمديد فترة التعبئة الثانية وتفادي ما حدث العام الماضي، موضحاً في حالة ان اثيوبيا قررت التنفيذ في التوقيت التي ذكرته بدون تدرج وبدون التوافق بين البلدين فان ذلك سيضاعف من حجم المعاناة في قطاع الكهرباء بالسودان بسبب الانخفاض الكبير الذي سيحدث في منسوب المياه. معدداُ الخبرات السودانية المتراكمة في مجال التنسيق في تشغيل السدود المتعددك منها سد الروصيرص و سنار.

بالمقابل قال المبعوث الامريكي بوث، تاتي الزيارة في اطار تأكيد اهتمامهم بقضايا الطاقة في البلاد، معرباً عن رغبته في تشارك المعلومات للوصول إلى حلول دبلوماسية و بناء الثقة بين الاطراف فيما يخص قضية خلاف سد النهضة. مستفسرا عن التوقيت الذي يتناسب مع السودان في المرحلة الثانية من تعبئة السد ، وإمكانية تقارب وجهات النظر في هذه القضية.

أكد المبعوث الامريكي دونالد بوث سعيهم للوصول إلى اتفاقيات مرضية لجميع الاطراف ومساندة السودان للتحول الديمقرطي اثناء الفترة الانتقالية.وأكد مبعوث الاتحاد الاوروبي فاندول دعم اوربا لعملية التحول الديمقراطي بالسودان ومتابعتها لحجم التحديات التي تواجه السودان اثناء عملية الانتقال الديمقراطي وأنهم مستعدون للمساعدة بشتى السبل لتقليل المعاناة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: