النيابة تكذب ما أثير عن قدوم سيدة كونغولية لتصوير أفلام إباحية



الخرطوم: سناء المادح
أصدرت النيابة العامة، أمس الأربعاء، بياناً أوضحت فيه، تفاصيل ما أثير عن قدوم سيدة أعمال كونغولية لتصوير أفلام اباحية في السودان، وقالت النيابة إن الذين تم القبض عليهم، وبعد التحري مع الممثلين والمصورين، وتم فحص الكاميرات بواسطة المعامل الجنائية والتي أقرت عدم وجود ما أشيع بواسطة المتهمة سارة التي لها علاقة بشخص يتبع لجهاز المخابرات الذين سربوا الخبر للصحيفة، وأعلنت النيابة الإفراج عن الممثلين والمصورين وأطلقت سراحهم بالضمانة، واعتبرت النيابة أن الأمر شائعة اقلقت المجتمع السوداني، ونوهت بأنه من خلال التحقيق ثبت أن المتهمة سارة اختلفت مع بعض الأشخاص المشاركين في الفيلم الذي تم بثه على قناة (mse) في اليوتيوب الذي لا توجد به أية أفعال إباحية كما أشيع لذلك.وأكدت النيابة انه إثر ذلك الخلاف قامت سارة بالاتصال بشخص يدعى سيف الدولة عبد الواحد يتبع لجهاز الأمن والمخابرات، وذلك بعد أن تم استبعادها من التمثيل، وبحسب بيان النيابة فإنه ثبت من خلال التحري أن تسريب المعلومة الكاذبة التي تم نشرها كانت سبباً في هذه الوقائع، وأضاف قائلاً: “عطفاً على ما سلف أثبتت التحريات عدم وجود سيدة أعمال إفريقية وعدم وجود فيلم اباحي، مما يستوجب معه المساءلة القانونية لكل من شارك في إشاعة الخبر الذي ارق مضجع المجتمع السوداني.
وأعلنت النيابة شطب الدعوى الجنائية في مواجهة المتهمين لانعدام سبب الدعوى وفقاً للسلطات من قانون الاجراءات الجنائية لسنة ١٩٩١م، وتبعاً لذلك تنقضي الدعوى في مواجهتهم، ووجهت بتقييد دعوى جنائية منفصلة في مواجهة المتهمة سارة والمتهم سيف الدولة عبد الواحد تحت نص المواد (٦٦/٦٩) من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١م ، ومنح الإذن لكل من تضرر من الإجراءات لمقاضاة الصحفية بجريدة الانتباهة لما نشرت خبر غير صحيح، وتخاطب نيابة الصحافة والمطبوعات بذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهتهم، وتسليم المعروضات لاصحابها.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: