وفد سوداني إلى كنشاسا لبحث منهجية التفاوض حول سد النهضة


JPEG - 24.4 كيلوبايت
أعمال تشييد سد النهضة في أثيوبيا (صورة من سونا)

الخرطوم 2 أبريل 2021 ـ يتوجه وزيرا الخارجية والري السودانيين غدا إلى كينشاسا للمشاركة في اجتماعات سد النهضة الإثيوبي برعاية الكونغو الديمقراطية رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي.

وتشارك زيرة الخارجية مريم المهدي ووزير الري والموارد المائية ياسر عباس في هذه الجولة من المباحثات للاتفاق على منهجية التفاوض ومساراته لضمان إجراء مفاوضات بناءة تتجاوز الجمود الذي لازم المفاوضات الأشهر الماضية.

وطبقا لتعميم صادر عن الخارجية السودانية، الجمعة، فإن الجولة ستبحث مقترح السودان بضرورة الاستعانة بوساطة دولية رباعية تضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأميركية وتعمل تحت قيادة الاتحاد الأفريقي.

وتهدف الوساطة الرباعية لمساعدة الأطراف الثلاثة “السودان ومصر وإثيوبيا” للتوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يخاطب مصالح كل الأطراف.

وخلال فبراير الماضي ابتعث رئيس الكنغو، رئيس دورة الاتحاد الأفريقي الحالية، مستشاره الخاص للاتحاد الأفريقي نتومبا لوابا إلى السودان حيث التقى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ووزير الري والموارد المائية ياسر عباس.

وطلب السودان رسميا من فيليكس تشيسيكيدي رئيس الكنغو تشكيل وساطة رباعية للإشراف على المحادثات بين السودان وإثيوبيا ومصر حول ملء وتشغيل سد النهضة بقيادة الاتحاد الأفريقي وإضافة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وأميركا.

ويقول السودان إن الملء الثاني لسد النهضة بـ13.5 مليار متر مكعب والمتوقع في يووليو القادم، يشكل خطرا على سدوده بالنيل الأزرق ويهدد حياة 20 مليون سوداني يقطنون على الضفاف.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: