قضايا واخبار للنقاش والتحليل : عاصم البلال الطيب … مجموعة فيض النعم المتحدة… كَبريت وكركار ودلكة وخمرة الإقتصاد السوداني




قضايا واخبار للنقاش والتحليل : عاصم البلال الطيب … مجموعة فيض النعم المتحدة… كَبريت وكركار ودلكة وخمرة الإقتصاد السوداني

إمرأة العزيز

فيض النعم،مجموعة الاعمال المتحدة والمتكاملة المتحدة ،تجافى مسلك إمرأة العزيز وتفتّح الأبواب وتقول للسودان والسودانيين والناس اجمعين عروساً ان هيت لكم، ولعلها بدارجيتنا، جيتن جيتكم، ،جئتكم جئتكم، وكنت ممن فتّحت لهم هذه المجموعة الابواب ثقةً فى حروفى إليكم ولابلغكم رسالتها رفداً لاقتصادكم بما يفيدكم فى أصعب مرحلة سودانية حياتية ومعيشية، فيض النعم تخالف دنيوات الأعمال وانشطة الإقتصاد والتجارة والمال مهمومة بكل السودان كما بدا للفيف من المدعويين ليلة خميس بينها لصفقة ورقصة شكلا و نوعيتين جوهرا لمنتداها الشامل لاستعراض معوقات نهضة إقتصاد البلاد  مع طرح الحلول لنقل إنسان السودان لمربع الأمان وتغيير  لأجل جلده  ثار شباب السودان الذين يتنسمون هذه الايام ذكرى دعاش ثورتهم إنتظاراً لغيثها الهتون وسحبه لا زالت بطيئة تتجمع لتهمى خيراً وفيراً، عين قيادة مجموعة فيض النعم على الشباب، عدستها مركزة ومسلطة وقوامتها ولحمتها وسداتها من رأس قيادتها لقاعدتها شبابية تنضح بالحيوية و ترفد بالافكار الواقعية، وللمرأة وجود لافت فى منظومة فيض النعم ومجموعتها التى تتخذ من دبى الساحرة منصة إنطلاق مضاهية كبريات الشركات العالمية هناك كتفاً بكتفٍ فى الإمارة الإقتصادية العلامة الفارقة،بأسنان قوية تضع فيض النعم مواليدها هناك ماركات تحدى سودانية إنطلاقاً من دنيا العقارات شامات دبى المميزات فى هامة وجبين ذاك البرج الأعلى فى العالم، إستثمار المجموعة فى العقارات هناك نجاعة وشحاعة، إستراتيجية المجموعة إنبنت على البناء خارج الحدود توطئة لإطلاق أعمال قوية من الداخل بآفاق وسيعة تتجاوز النظرات الخاصة الكسبية المشروعة عاملةً بمبدأ بارك الله فى من افاد واستفاد، خبرات المجموعة السودانية تسوق لرؤى وأفكار لقيام مشروعات دولة بشراكات مفقودة بين القطاعين العام والخاص،توجد وزرات ومؤسسات واجهزة وإدارات لرعاية هذه الشراكة لكن تقعد بها التقاطعات والبيروقراطية الدواوانية،يحدثنى الزميل عيدالعظيم صالح عن موقف شاهد عيانه من داخل ديوان بيروقراطية رسمية بينما كان فى معية بيروقراطى من إياهم، دخل عليه أحد العاملين تحت إمرته لمعاملة ديوانية فرده بالعودة غداً لإتمامها، لدى خروجه، إلتفت البيروقراطى وقال لعبدالعظيم بلا خجلة وقد مزقت البيروقراطية مزع لحم وجهه، أن المعاملة المطلوبة قضاؤها يتطلب تسليم الملف المركون فوقه فى عملية تستغرق ثانية،  تبت رأسه! مجموعة فيض النعم مهمومة بالقضاء على هذه الدواوانية وللدقة الدكاكانية السودانية وقد استشعرت خطرها الداهم على الخدمة المدنية وغيرها فى السودان الذى لم يتغير ويتبدل حاله وينصلح منذ ستة عقود تمتع فيها بالإستقلال والإنعتاق من رِبقات المستعمر الذى وضع لبنات للتطور وبنيات تحتية فى حقول العلم و الزرع والنقل والضرع والفهم المتقدم للتعاطى مع الموارد بتكاملية ووعياً  وإدراكاً بالغرف الخالية التى لا تحصى ولا تعد لمضاعفتها دعك من الحفاظ عليها بإضافات قيمية لخام نادر ظلت حبيسة ادراج وارفف البيروقراطية وسحاراتها، ضريبة القيمة المضافة مشرعنة فى اكثر الصور مقلوبية  قبل الوصول لعتبة زيادة ما لدينا من خيرات وخدمات باقتصاد القيمة المضافة ركيزة ميزان المدفوعات، فقدنا حصائل صادر خام بدون فوائد القيم المضافة وخسرنا بالملكية الفكرية أسماء اعمال منتجات سودانية بعضها من صميم رؤوس سودانية بعضها نسائية أقيم وانفع من الرؤوس المالية القابلة للتعويض ليس كما منتجات كبريت الحبوبات وكركارهن التقليدى المرتبط بالزواج والمال ومن ثم البنين عصب الحياة،مما تناهى لنا قبل سنوات خلت، ان دول جوار سارعت وسبقت سجلت براءة ملكيتها للدلكة والخمرة السودانية وهلم كبريتا!

سنام الفيض

مجموعة فيض النعم تنور يفور ويمور بثورة إقتصادية مدعاتها لتفتيح الأبواب عن حسناواتها للسودانيين رسميين وشعبيين وللدنيا والعالمين مناديات ان هيت لمن يرغب فى عشرة مزاوجة ومصاهرة حلال بين مختلف الاعمال ناقصة القيم المضافة دون بعضها بعضا،فهم متقدم نتلمسه لدى قيادة وقاعدة المجموعة باهمية الربط بين حلقات مُدرات المال ومنميات الإقتصاديات الدائمة ما دامت الحياة وتلك الناضبة بأفكار نابضة بالملهمات،مجموعة فيص النعم تقرن القول بالفعل، لما نقلت أعمالها واموالها لداخل البلاد،تخيرت الأطراف والأقاصى ملقية باثقال اموالها كما شهدت بأمهات العينين فى غرب أمدرمان على مرمى من تخوم كردفان إذ تنشر اجنحتها و  تلقى المجموعة اموالها فى مساحات قاحلة تبلغ آلاف الأفدنة وتنثرها تيراباً وحباً وتمنياً للزرع ومن ثم اللحم والضرع متوكلة على الله مؤمنة بقناعاتها وتنزيل أفكارها حباً وكرامةً، من سنامها تحيل المجموعة تلك الفيافى والوهاد لجنان وارفة بالخضرة وظلالها غير آبهة بالمثبطات والمعوقات البيروقراطية والمعاملات المصرفية وقوانين الإستثمار غير الجاذبة لتعدد النوافذ تعددا يفتح الابواب ويقصر الجدران لوسطاء وسماسرة الإستثمار الذين يجدون بالبيروقراطية ودواوينيتها ودكا كينيتها مرتعا خصباً لكنه للجادين منفرا وللأجانب وحتى الأقارب طارداً،تبدو إستثمارية مجموعة فيض النعم الكبيرة وهمومها الاكبر فى إزالة كافة المعوقات امام كل الراغبين لدفع عجلة الإقتصاد فى أصح المسارات خاصة بعد رفع العقوبات منجز الإنتقالية الفخيم، ولتقرن قولها بالعمل تفتح للإعلام ابوابها مصوباً ورقيباً على شعاراتها المرفوعة بنظرات كلية وأفقية رحيبة، مشروعات فيض النعم تقرنها بإنشاءات للبنيات التحتية لتستفيد وغيرها يستفيد ممن يسعد بجوارها وتبسط من سنامها مرافق وخدمات مسؤلية مجتمعية فى مواضع بعيدة حتى عن مشروعاتها الطموحة التى لم تتخلق بعد أجنة بمواصفات المزاوجات المسبوقة بوقفات جدوى دراسية واستكشافية وفحصية إتقاء لتشوهات المواليد حتى لا تكون عبئاً وعالة والبلد إقتصاديتها غير ناقصة! قضيت واحباب فى معية مجموعة فيض النعم ليلة ساهرة عتيقها انفاس هادئة فى صوت البنت إنصاف فتحى المثقفة وريان بنت فضائية الأزرق الذى يهدأ  بتلك مغنية وهذه مقدمة، ليلة إقتصادية بامتياز تخيرتنى المجموعة بكبر العمر من بين كنت فى صحبتهم من الزملاء لأكون فى منصة منتدى إقتصادى تبارت فيه قيادات المجموعة الإدارية والمالية فى طرح المعوقات والحلول، منتدى يصعب الإجتزاء منه وكاملا تبثه لاحقا فضائية الأزرق وبعدها يرفع للتوثيق بقناة مجموعة فيض النعم المتحدة باليوتيوب.تضع المجموعة الإعلام فى خانة رأس الرمح وتسعد بالنقد قبل المدح وهى لا زالت فى طور القدح.

 





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: