شرطة الخرطوم توقف «14» أجنبياً متهمين في بلاغات سرقة




قالت شرطة الخرطوم إن «14» متهماً من دولة مجاورة، تهجّموا على محلات لبيع الموبايلات، ونهبوا أجهزة تقدر قيمتها بـ«700» ألف جنيه.

الخرطوم: التغيير

أعلنت شرطة ولاية الخرطوم، توقيف «14» متهماً في بلاغات سرقة ونهب موبايلات بمنطقة السوق العربي- وسط الخرطوم، وأكدت اتخاذ الإجراءات القانونية والفنية حيالهم.

وأوضح رئيس القسم الشمالي الخرطوم العقيد شرطة معتصم سليمان عمر، أنه وردتهم معلومات تفيد بتهجم مجموعة من المتفلتين من دولة مجاورة على محلات موبايلات بالسوق العربي، حيث قاموا بتهشيم زجاجها ونهب وسرقة موبايلات تقدر قيمتها بـ«700» ألف جنيه.

وأكد بحسب المكتب الصحفي للشرطة، أنه تم التحرك فوراً بواسطة دوريات القسم لموقع الحدث ودعمها بأربعة دوريات من رئاسة شرطة المحلية.

ونوه العقيد معتصم إلى قيام الدوريات بتمشيط المنطقة بالتركيز على المواقف العامة «جاكسون وشروني».

وأضاف بأنه تم القبض على «14» من المشتبه بهم، كما تم اتخاذ الإجراءات الفنية والقانونية بمسرح الحادث من تصوير ورفع بصمات.

وذكر أنه تم توجيه المواطنين بفتح بلاغات جنائية.

وأشار إلى تعرف أحد المبلغين «تم نهبه موبايل» على أحد المشتبه بهم وتم وضعه في البلاغ.

وأكد رئيس القسم الشمالي الخرطوم، إجراء بحث الحالات الجنائية للمشتبه بهم وإرسالها إلى المعامل الجنائية ومواصلة التحريات لتكملة البلاغات وتقديم المتورطين للعدالة.

وتنامت بالخرطوم مؤخراً حوادث خطف الحقائب والسرقة والنهب تحت تهديد السلاح.

وانتقلت عمليات خطف الهواتف النقالة وحقائب النساء بواسطة أشخاص يمتطون دراجات نارية من الأحياء الطرفية إلى الأسواق الرئيسية حيث شكا المواطنون من انتشار هذه العصابات في الفترة الاخيرة.

وفي أغسطس 2020م دشنت شرطة ولاية الخرطوم، قوة شرطية لمكافحة عمليات النهب، بعد تزايد بلاغات خطف الهواتف بالدراجات النارية أو تحت تهديد السلاح.

وفي وقت لاحق، أصدر والي الخرطوم، قراراً بمصادرة العربات التي تسير من غير لوحات بعد أن أصبحت تشكّل خطراً على أمن الولاية.

وأقرَّ الوالي أيمن خالد نمر، بوجود إنفلات أمني، ونوه لوجود عمل منظم من جهات تريد تخويف المواطن ببث الشائعات.

وكانت شرطة الخرطوم بدأت حملة البرق الخاطف تجاه المواتر والمركبات بدون لوحات والأسلحة البيضاء.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: