تصحيح مسار الثورة بشمال كردفان تمهل الحكومة 10 أيام لإقالة الوالي



الخرطوم : الوطن
جددت اللجنة الميدانية المشتركة لتصحيح مسار الثورة بشمال كردفان مطلبها بإقالة الوالي على لسان الدكتور عصام الدين أحمد عضو اللجنة الذي قال: رفعنا مذكرة لمجلس الوزراء تحمل عدد من مطالبنا على رأسها إقالة والي شمال كردفان خالد مصطفى وجاءنا الرد بأن هذه المذكرة ستكون جند للنقاش في الإجتماعات المقبلة ونحن نمهل المجلس عشرة أيام من يوم إستلامه للمذكرة الخميس الماضي من أجل تنفيذ مطالبنا المشروعة وحال لم تتم الإستجابة فإن كل الخيارات التصعيدية ستكون مفتوحة.وتابع في المؤتمر الصحفي الذي عقد بطيبة برس: الحكومة الإنتقالية بجميع مكوناتها المدنية والعسكرية تتعامل مع ولاية شمال كردفان بعقلية المحاصصات السياسية والترضيات الحزبية وهذا أمر غير مقبول وعدم إهتمامها بالولاية عقاب لنا على رفضنا للمسارات كما أنها أصبحت تتنازل عن قضايا الثورة مع عدم إكتمال لهياكل السلطة وغياب للمجلس التشريعي والمفوضيات والمحكمة الدستورية وتسويف للعدالة الإنتقالية.في ذات السياق وصف المهندس محمد أبوبكر عضر اللجنة تقرير والي شمال كردفان بالمزيف قائلاً: مجلس الوزراء إستلم تقريراً مزيفاً للأوضاع بولاية شمال كردفان من الوالي ولكن لحسن الحظ وجدنا أن مجلس الوزراء على علم تام بعدم صحة المعلومات التي حواها التقرير ونحن في اللجنة ندعوا رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك لزيارة ميدان الإعتصام للوقوف بنفسه على الحقائق كاملة والتعرف على مطالب جماهير الولاية التي تعاني من شح الخدمات وتدني مستوى المعيشة والوعود المتكررة دون تنفيذ.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: