السودان يتجه لإنهاء عقود من العداء لإسرائيل




بدأ السودان ، اليوم الثلاثاء ، خطوة رئيسية ، تجاه علاقاته مع إسرائيل ، بعد تمرير مجلس الوزراء ، لمشروع قانون ، من المنتظر أن يلغى بموجبه قانون مقاطعة إسرائيل.

الخرطوم:التغيير

أجاز مجلس الوزراء السوداني ، مشروع قانون ، إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لسنة ١٩٥٨.

وأكد مجلس الوزراء ، بحسب بيان ، على موقف السودان الثابت ، تجاه إقامة دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين.

وينتظر أن يعرض القانون ، على الجلسة المشتركة لمجلسي السيادة والوزراء للإجازة النهائية ، توطئة لدخوله حيز التنفيذ.

وفي ظل غياب المجلس التشريعي ، الضلع الثالث من هياكل السلطة الانتقالية ، يمثل الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء ، برلماناً مؤقتاً ، تجاز فيه القوانين.

وفي الثالث من فبراير العام الماضي ، التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، عبد الفتاح البرهان ، في مدينة عنتبي اليوغندية برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، في لقاء أعلن عن تفاصيله الأخير.

ومثّل لقاء البرهان ـ نتنياهو ، مدخلاً ، أولياً لتطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل.

ورغم إثارة اللقاء جدلاً داخلياً ، إلا أن العلاقات بين البلدين ، تطورت بشكل متسارع ، حيث زارت وفوداً إسرائيلية البلاد عدة مرات.

وكثيراً ما ربط مراقبون ، تطبيع السودان علاقاته مع إسرائيل ، برفعه من قائمة الإرهاب الأمريكية.

لكن ظل رئيس الوزراء ، عبد الله حمدوك ، يقول إنه لا علاقة للملفين ببعضهما البعض.

 

توقيع الاتفاق الإبراهيمي

 

وعقب نحو 3 أسابيع من إزالة السودان ، من قائمة الدولة الراعية للإرهاب في ديسمبر الماضي ، وقع وزير العدل ووزير الخزانة الامريكي ، في بدايات يناير بالخرطوم ، على الاتفاق الإبراهيمي.

وكانت سبقته بالتوقيع على الاتفاق الإبراهيمي ، كل من دولتي الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمملكة المغربية.

وفي فبراير الماضي ، خاطب البرهان ، قمة إسرائيل للتعايش السلمي والتي ينظمها طلاب بجامعة هارفرد الأمريكية ، ضمن قادة دول وشخصيات عالمية أخرى.

وأشارت تقارير إعلامية إسرائيلية ، إلى ضغوط تمارسها حكومة نتنياهو ، على الإدارة الأمريكية ، من أجل إقامة حفل رسمي للتوقيع بالبيت الأبيض ، بحضور القادة السودانيين.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: