وقفة احتجاجية بوسط العاصمة السودانية تطالب بحماية المدنيين في دارفور




نفذ ناشطون وفقة احتجاجية بوسط العاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الخميس، تدعوا لحماية المدنيين في اقليم دارفور تطالب بإبعاد المليشيات من الصراع الاهلي وإجراء تحقيق دولي في الاحداث التي يشهدها الاقليم.

الخرطوم: التغيير

وتأتي الوقفة على خلفية الأحداث العنف التي تشهدها مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، والتي تجددت السبت الماضي.

ووقف المحتجون في تقاطع «صينية القندول» بالسوق العربي بالخرطوم، ورفعوا شعارات تستهجن استهداف المدنيين وعجز الدولة عن توفير الحماية لهم.

كما طالبوا بإبعاد قوات الدعم السريع التي قالوا ان منتسبيها ظلوا طرفا في كل أحداث العنف ضد المدنيين العزل.

كما طالب المحتجون بإعادة هيكلة القوات المسلحة، ووضع حد لتفلتات المسلحين، وإجراء تحقيق فوري بواسطة لجنة دولية.

وكانت هيئة محامي دارفور المستقلة، قد اتهمت الحكومة بعد اظهار قدرتها أو رغبتها على الأقل في حماية المدنيين العزل.

كما اشارت لعدم تمكن النيابة العامة حتى الآن من تقديم مرتكبي الجرائم الجنائية للمحاكمات، مثل الجرائم التي ارتكبت في احداث كرندينق الأولى والثانية.

وذكرت الهيئة في بيان لها الثلاثاء، ان كل ذلك أدى لسيادة ثقافة ممارسة القتل والإفلات من العقاب وضعفت هيبة الدولة.

كذلك اتهمت أطراف بالمركز بمساندة بعض المليشيات المسلحة بغرب دارفور، ما عزز اتهامات لأطراف حكومية بالتورط في صراعات غرب دارفور.

وتشهد مدينة الجنينة غربي السودان اقتتالا اهليا تجدد السبت الماضي، مخلفا عشرات القتلى والجرحي.

وارتفع عدد الضحايا إلى 87 قتيلا و191 جريحا، وفقا لاحصائيات لجنة أطباء ولاية غرب دارفور أمس الأربعاء.

وذكرت اللجنة في بيان لها، أن الحصيلة الجديدة من الضحايا بلغت 37 قتيلاً و 59 جريحاً.

ليرتفع عدد القتلى منذ تجدد الأحداث السبت الماضي إلى 87 قتيلاً والجرحى إلى 191 جريحاً.

وأوضحت اللجنة أن الجرحى والمصابون يتلقون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي ومستوصف النسيم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: