حركة موقعة علي اتفاق جوبا تستعجل تنفيذ الترتيبات الأمنية


أكد  رئيس وفد التحالف السوداني لولاية شرق دارفور الفريق سعيد يوسف ماهل أن السلام الذي وقع بجوبا مؤخراً يمثل نهايةً للحرب وبدايةً للتنمية المتوازنة .

وخاطب ماهل اللقاء الحاشد بميدان الحرية بمدينة الضعين أمس وطالب ماهل الحكومة الإنتقالية بضرورة الإسراع في تنفيذ بند الترتيبات الأمنية الذي بدوره يمكن أن يسهم في عملية الإستقرار الأمني ويضع السلاح في أيدي القوات النظامية والعسكرية فقط .

وترحم ماهل على الأرواح التي فقدت في أحداث الجنينة، داعياً الأدارة الأهليه وحكماء أهل دارفور بضرورة ضبط النفس وتفويت الفرصة على أعداء السلام.

من جهته أكد والي شرق دارفور الدكتور محمد عيسي عليو على أن إنضمام حركات الكفاح المسلح للعملية السلمية يمثل نقطة تحول في تاريخ الدولة السودانية، مناشداً مجلسي السيادة والوزراء بالإسراع في تنفيذ إتفاقية السلام وإكمال هياكل الحكم.وطالب عليو مواطني دارفور بنبذ الخلافات والعمل من أجل تحقيق التنمية والإعمار.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: