بدء تشريح جثامين مشرحة الأكاديمي غدا


 

النيابة: عراقيل ومشاكسات تسببت في مشكلة مشرحة الأكاديمي

الخرطوم: رقية يونس

كشفت النيابة العامة، عن خلل كبير في المشارح لجهة الطاقة الاستيعابية.

وقالت النيابة في بيان لها أمس، أن الطاقة الاستيعابية بالمشارح لا تتجاوز المئة في كل مشرحه من المشارح الأربعة في العاصمة.

فيما أشارت النيابة الي ان ومع تزايد أعداد مجهولي الهوية تجاوز الإستيعاب فى المشارح بما يتجاوز الـ 400% ، بينما كشفت النيابة عن بدء العمل أمس، في تشريح الجثامين بالمشارح|، وتوقعت استمراره لمدة سبعة أيام وحل مشكلة المشارح في مشرحتي أم درمان وبشاير وغيرها من المشارح من خلال إجراءات التشريح مع مراعاة الحصول علي تقرير بأسباب الوفاة عن كل حالة علي حدا ورفع عينة الDNA عن كل حاله، وبناء قاعدة شبكة معلومات مرجعية، وإتباع بروتوكول الصليب الأحمر والتوجيهات التي أصدرتها لجنة المفقودين فيما يتعلق بموارآة الجثامين.

في حين ذكرت، انها نبهت كل مستويات الدولة حول حل مشاكل المشارح الا انها لم يتم حلها حتي أصبحت مهدداً بيئياً، ولفتت الي ان وجراء ذلك تم تحريز الجثامين في كل المشارح بغرض إجراء عمليات التشريح لمعرفة أسباب الوفاة ومدى إرتباط كل حاله بأى اسباب جنائية.

وابانت النيابة وجود خلافات بين مكونات الطب العدلي بولاية الخرطوم عرقلت تنفيذ موجهات لجنة المفقودين بالنيابة فى شهرى أغسطس وسبتمبر 2020 من إجراء التشريح اللازم ومن ثم الدفن بتحديد مواقع الدفن لمجهولي الهوية أو حالات الإختفاء القسري.

كما كشفت النيابة عن عدة إجتماعات بين النائب العام والمسئولين بالطب العدلي بشقيه الفيدرالي والولائي وتم الإجتماع أيضاً بين المجموعتين بحضور عضو المجلس السيادي عائشة موسى ، وظلت العراقيل مستمرة والمشاكسات والتوجيهات المتضاربة فيما بين الشعبتين حتي حدثت المشكلة البيئية المتعلقة بمشرحة الأكاديمي( التمييز حالياً).

وأكدت النيابة أن مهمتها من حيث الضبط القانوني هى إصدار أوامر التشريح وأوامر الدفن مع الإلتزام بالبروتوكولات المعمول بها دولياً وتحديد سبب الوفاة و رفع البصمة الوراثية، مع تحديد الواضح بترقيم الجثمان منذ خروجه وحتى مواراته وإلى لحظة التعرف عليه من ذويه.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: