اجتماع مجلس مدير وزارة الصحة يناقش عدد من القضايا


كشف د.محجوب تاج السر منوفلي مدير عام وزارة الصحة بولاية الخرطوم خلال اجتماع مجلس المدير العام مع مدراء الادارات العامة بالوزارة ومدراء الإدارات التابعة للمدير العام بقاعه المرحوم الدكتور عبدالرحمن العشا اليوم عن وجود اشكاليات في ميزانية الصحة التي تم اجازتها من قبل وزارة المالية .

واوضح أن الوزارة تسعى سعيا حثيثا لاجازة اسعار الخدمات الطبية في الوحدات الصحية حتى تستطيع مواكبة الظرف الاقتصادي الماثل منوها الى ان هناك لجنة للنظر في حوافز العاملين واخراجها بصورة موحدة على مستوى الصحة .

وقال الاستاذ عبدالله بخيت مدير الإدارة العامة للطب الوقائي بوزارة الصحة بولاية الخرطوم أن إدارته عكفت في الفترة الماضية على تجفيف المشاريع الزراعية، ولفت الي ان كسورات المياه تعتبر من اكبر المهددات لتوالد البعوض وحمل شبكه مياه ولاية الخرطوم الكسورات المتكررة

واشار الي ان حملات مكافحة البعوض التي تمت في الفتره الماضيه كانت مرضيه خاصة للاطوار اليرقيه اما الرش الرزازي فتوقف لسوء الأحوال الجوية، وفي ادارة الدرن والجزام اشار الى ان انقطاع العلاج المجاني للمرضى من أكبر المشاكل اضافه إلى تهالك المتحركات وضعف مستحقات العاملين في إدارتي الملاريا وصحة البيئة.

وفي ذات الاتجاه اوضح د.علاء الدين عوض نقد مدير ادارة تنمية الموارد البشرية والمالية بوزارة الصحة ولاية الخرطوم أن إدارته اسست لعمل مطبعة خاصة بالوزارة وورشه لصيانه المتحركات وعمل لائحه لضبط الايراد ومحرقه للنفايات الطبيه والعمل على تغيير الوجه العام للوزارة.

وتحدث عن مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية د. عاصم عثمان مدير إدارة التخطيط بالوزارة بأن العمل بقسم التحصين والتغذية يسير بصورة جيدة اما العمل في قسم الصحة الانجابيه يعاني من نقص الزائرت الصحيات وان ابرز التحديات نقص المتحركات وتاخر في عقودات المتعاقدين وضعف في الحوافز واعمال التنمية .

وفي ذات المنحي تحدث د. خالد عطا المولى مدير الإدارة العامة للطب العلاجي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم عن كيفية إعادة بعض المستشفيات لدائره الخدمة .

واشار الى انعدام وضوح المسار الطبي العامل وتوفير ميزانيات منفصله للحوادث والتنسيق مع هيئة التأمين الصحي من أكبر اهتماماته .

وطالب خالد باجازة الخدمات العلاجية بالمستشفيات مع ضرورة توفير الوقود للمتحركات بالمستشفيات والمراكز بعد خروجها من خدمه الخط الساخن والتخلص من المتحركات المتهالكه وإزالة التقاطعات المعروفه حول تبعيه المراكز القومية وزيادة الطاقة الاستعابيه لمراكز العزل مع ضرورة توفير الاكسجين والكهرباء.

أيضا تحدثت د. هاله الدمياطي مدير ادارة الجودة بالوزارة عن اجازه 33 سياسه من قبل مجلس السياسات والقوانين وطالبت بضرورة زياده مكافحة العدوى بالمستشفيات والمراكز الصحية واكدت هاله ان تقويه النظام الصحي يتم عبر توفير الخدمات في د. نادر الطيب مدير إدارة الطوارئ والاوبئه بالوزارة اوضح ان حالات العزل المنزلي وصلت الى 1423حاله تم تعافي 1026 حاله وان الامداد تم ل100جهه مستهدفه وان مخازن الامداد تم حصرها في ثلاثة مخازن.

واشار الى ان منظمه الصحة العالمية تعهدت بتوفير 14عربه لحل مشاكل الاشراف.

سونا



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: