أسر الشهداء بالجزيرة تتسلم مشاريع اعاشية


ذرفت مدير عام الرعاية الاجتماعية بالجزيرة الدكتورة صفية عبدالرحمن الدموع لدى مخاطبتها أمس حفل توزيع مشاريع إعاشية لأسر الشهداء بالولاية ، وشددت على أن التكريم الفعلي للشهداء بالقصاص ، وأوضحت أن عدد الشهداء بالولاية بلغ ٢١ شهيداً ، وأشارت لتنوع المشاريع المقدمة طبقاً لدراسة أجرتها اللجنة العليا لدعم أسر الشهداء بالولاية ، وقالت إن مشروعات أسر الشهداء والإصابات الكبيرة تشمل 9 دكاكين بالسوق الجديد بمدني و5 تكاتك و3 ركشات الى جانب مشاريع أخرى فضلاً عن تخصيص قطعة أرض لكل أسرة بمختلف محليات الولاية وبرجين بالحصاحيصا وودمدني يعود ريعها لأسر الشهداء وأثنت على إسهامات حكومة الولاية وديوان الزكاة والغرفة التجارية بالمناقل وبنك الإدخار في تنفيذ مشروعات أسر الشهداء ، واشارت لجهود اللجنة في حصر أسر الشهداء والجرحى والمفقودين والإلتزام بمنهج العدالة والشفافية في توزيع الدعم وإختيار المشاريع للأسر وفق دراسات إجتماعية لتحقيق الرضا المنشود.

وأكد ممثل لجان المقاومة عضو اللجنة العليا الأستاذ يعقوب عبد الرحمن جاهزية اللجنة لخدمة أسر الشهداء تحت شعار (حق الشهيد ماراح) وكشف عن تحريك كل القضايا القانونية الخاصة بالشهداء والمفقودين والجرحى وتكوين لجنة طبية للإشراف على علاج المصابين بالداخل والخارج، وكشف عن أن جملة الجرحى والمصابين بالولاية 58 منهم 5 أصحاب إصابات كبيرة وأوضح أن اللجنة هدفت لتنفيذ أعمالها لإرساء منهج جديد في تعزيز قيم الشفافية والعدالة.

من جانبه تعهد والي الجزيرة د.عبدالله أحمد علي إدريس بعدم التراجع عن تنفيذ شعارات ثورة ديسمبر المجيدة ومطالب الثوار وأسر الشهداء بالقصاص، وأسبقية ولايته في دعم أسر الشهداء الذي اعتبره من أولويات حكومته ، وكشف عن تكلفة المشاريع المقدمة بكلفة بلغت ١٤ مليون و٥٠٠ ألف جنيه ، ولفت لتكوين عدد من اللجان الاجتماعية والطبية والقانونية لمتابعة ذوي الإصابات البليغة مع المطالبة بالقصاص وتقديم الجناة للمحاكم، وجددت أسر الشهداء مطالبتها بالقصاص وأعربوا عن رضاءهم باهتمام والي الجزيرة بهم وبرعايتهم ومعالجة قضاياهم وهمومهم.

مدني: مزمل صديق
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: