التعايشي يلتقى وفد مبادرة الأجندة النسوية لمسار التفاوض القادم




التعايشي يلتقى وفد مبادرة الأجندة النسوية لمسار التفاوض القادم

إلتقى عضو مجلس السيادة الإنتقالي الأستاذ محمد حسن التعايشي اليوم بالقصر الجمهوري وفد مبادرة الأجندة النسوية لمسار التفاوض القادم في جوبا وذلك في إطار تعزيز مشاركة النساء في مفاوضات السلام القادمة.

وأوضحت الأستاذة نادية محمد علي ممثلة المبادرة أن اللقاء كان فرصة لتوضيح مضمون المبادرة  والتي توافقت عليها ٢٦ من النساء من مختلف التنظيمات والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، كما شارك فيها عدد كبير من المسؤولات عن شئون المرأة في الولايات بجانب سيدات يمثلنّ معسكرات النازحين وعدد من ممثلات نساء الهامش.

وقالت إن هذه المبادرة وجدت دعماََ من مختلف قطاعات المرأة، مشيرة إلى أن تنفيذها تم بواسطة معهد الأبحاث الإنمائية بجامعة الخرطوم والذي أشرف علي ورش العمل التي سبقت الإتفاق علي الأجندة النسوية وذلك بدعم مباشر من مكتب المرأة بالأمم المتحدة بالخرطوم.

 وأضافت الأستاذة نادية أن هذه الأجندة تعتبر أول أجندة نسوية متفق عليها من مختلف قطاعات المجتمع النسوي بالسودان وأوضحت أنها تتضمن مطالب النساء في طاولة التفاوض فيما يتصل بمشاكل وقضايا النساء النازحات واللاجئات واللائي تعرضنّ للإنتهاكات الجنسية والقهر.

وقالت ممثلة مبادرة الأجندة النسوية أن عضو مجلس السيادة الانتقالي أكد إلتزامه بدعم المبادرة  والتداول حولها مع المسؤولين في ملف السلام، مبينة أن الأستاذ التعايشي حمّل التنظيمات والأحزاب السياسية مسؤولية عدم تقديم المرأة للمشاركة فى الحياة السياسية بصورة فاعلة ، مشيرا إلى أن الوثيقة الدستورية أعطت المرأة نسبة 40٪ من المشاركة السياسية.

وأعربت الأستاذة نادية عن شكرها وتقديرها لعضو مجلس السيادة لدعمه لهذه المبادرة ووقوفه إلى جانب قضايا المرأة السودانية





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: