وزير الشؤون الدينية يؤكد اهتمام حكومة الفترة الانتقالية بالدين


اكد وزير الشؤون الدينية والاوقاف نصر الدين مفرح احمد اهمية الانفتاح وازالة اللبس الذى يعترض اذهان البعض بشأن عدد من القضايا منها قضية الدين .

مؤكدا اهتمام حكومة الفترة الانتقالية بالدين كاهتمامها بالزراعة والتجارة وغيرها وانها اسست للدين على الطريقة الصحيحة .

ولفت الوزير خلال زيارته اليوم لولاية نهر النيل ولقائه والى الولاية امنة احمد المكى لحضوره ختام فعاليات القوافل الدعوية الرمضانية ،لفت الى ان وزارة الشؤون الدينية والاوقاف وزارة للجميع نظرا لان السودان بلد متعدد .

واشار الوزير الى ان القوافل الدعوية التى تسيرها الوزاره تركز على مبدأ السلام العام والتعايش والتعامل بين الناس باعتبار ان شهر رمضان المعظم فترة خصبة لغذاء الارواح.

مؤكدا على اهمية الزيارات بين المركز والولايات والوقوق على سير العمل بادارات الشؤون الدينية والاوقاف والحج والعمرة بالولايات لمتابعة الاداء والتقييم والتقويم.

وكشف مفرح الى ان ورش الائمة والدعاة تهدف الى رفع قدراتهم وتبصيرهم بأدوارهم خلال المرحلة القادمة انطلاقا من مبادئ الحوار وقبول الاخر وادب الخلاف وادارة التنوع الدينى وضبط الخطاب الدينى وتعزيز فقه الوسطية والاعتدال ومحاربة الغلو والتطرف.

من جانبها اكدت والى ولاية نهر النيل د. امنة احمد المكى ترحيب حكومة الولاية بالزيارة كما اكدت على اهمية فتح الحوار وحوجة الناس له مشيرة الى اهمية القوافل الدعوية والدروس الدينية فى نشر وبث الوعى الدينى .

هذا وعقد وزير الشؤون الدينية والاوقاف اجتماعا ضم المسؤلين عن الشؤون الدينية والاوقاف والحج والعمرة بولاية نهر النيل وقف خلاله سير الاداء .

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: