(كشف) متورطين جدد في اختفاء أموال البترول 


أعدها: المثنى عبد القادر

كشفت شرطة مدينة واو بغرب بحر الغزال، عن مقتل رجل يبلغ من العمر (35) عاماً على يد مسلح مجهول الهوية في حي سكة حديد في واو، وقال مدير شرطة الولاية صموئيل أجونق إن الشرطة مازالت تبحث عن الجناة للقبض عليهم وتقديمهم للعدالة، معرباً عن قلقه من جرائم القتل العشوائي. ومن جانبه كشف مسؤول الشرطة عن مقتل صبي طعناً بالسكين على يد تاجر سوداني، وأن الشرطة قامت باعتقال مرتكب الجريمة وتاجر سوداني آخر لصلته بالجريمة وان التحقيقات جارية معهما. وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:

عودة المدير
أصدر رئيس الجنوب سلفا كير ميارديت قراراً قضى بإعادة تشكيل مجلس إدارة شركة النيل للبترول، وأعفى بموجبه الرئيس السابق نيال دينق نيال وعين د. برنابا مريال بنجامين رئيساً جديداً لمجلس الإدارة، كما تم تعيين مدير جهاز الأمن الوطني الفريق اكول كور عضواً بمجلس الإدارة للشركة الذي كان قد تم استبعاده من مجلس الادارة في وقت سابق.
كشف جديد
كشف تقرير المراجع العام أمام لجنة أعمال مجلس الولايات أمس بشأن الاختفاء والتصرف في نسبة 2% و 3% من النسب المخصصة لمناطق ومجتمعات إنتاج البترول في كل من ولايات اعالي النيل وولاية الوحدة وادارية روينق، كشف التقرير ان الذين استفادوا من هذه الاموال هم أفراد ومؤسسات لا علاقة لهم بمناطق إنتاج البترول، وان وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي قامت بتوجيه صرف هذه الاموال دون وجه حق استناداً لقانون إدارة الايرادات البترولية لسنة 2013م، واضاف المراجع العام السفير ستيفن كليونا وندو أن وزارة المالية وبنك جنوب السودان قاما بإخفاء بعض المعلومات والمستندات التي تبين أسباب منح هذه الاموال لهؤلاء الافراد والمؤسسات.
ومن ضمن الذين تحصلوا على هذه الاموال (بنك العدالة وشركة ساوث سبيريم للطيران التابعة لرجل الاعمال ايي دوانق ايي).
وكشف التقرير (أن انجلو بيدا استفاد من مبلغ قدره 30,899.00 دولار) و (بيرو تور بيور  151,899.00 دولار) و( اويسو موسس بيدا 2,358,528,78 دولاراً) و (بونا اليط ارو 1,265,650,00 دولار) و (جيمس دينق جون  170,201,18 دولاراً) و(امانويل ايقو ميان  36,000,00 دولار) و (طون ابرام لوك ملوال 50,000,00 دولار) و (وليم رواي لوك 170,201,18,00 دولار) و (لوال دينق وول 94,861,00 دولار) و (موريس يل اكول تيت 137,000,00 دولار) و (وزارة المالية 22,242,144.23 دولاراً) و (اديم للصرافة 600,000,00 دولار) و(شركة كير للترحيل النهري 2,000,000,00 دولار) و (شركة ساوث سوبريم للطيران 4,130,000.00 دولار) و (بنك العدالة (Equity Bank) 4,000,000,00 دولار) و ( شركة Ortx Energies Kenya Co. Ltd 2,200,000.00  دولار) و (شركة H.T Globel Health 191,253.43 دولار) و( World Bank for Contacted Services 36,824.00  دولار) و (تحويلات خارجية 7,584,180.13 دولاراً) وبلغت جملة المبالغ بالتقريب (80,000,000.00) مليون دولار امريكي، وخرج التقرير بجملة من التوصيات منها (عدم دفع اية مبالغ مخصصة من نسبة 2% و3% إلا بموافقة وعلم حكام الولايات والمجتمعات المعنية)، و (على وزارة المالية وبنك جنوب السودان عدم إخفاء اية معلومة او مستندات من المراجع العام لإكمال باقي المراجعة)، و (على وزارة المالية وبنك جنوب السودان الالتزام بالقواعد القانونية)، و (يجب على وزارة المالية إظهار الشفافية في طريقة التحصيل على نسبة 2% و3%، والتأكد من توجيه المبالغ الى التنمية بمناطق انتاج النفط)، و (على وزارة المالية وبنك جنوب السودان الكشف عن أسباب صرف المبالغ لاطراف اخرى غير المعنية حسب قانون الإيرادات النفطية)، و (اتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة الاشخاص والشركات لإرجاع المبالغ التي صرفت لهم)، و (توجيه مفوضية محاربة الفساد ووزارة العدل لإجراء التحقيقات في مواجهة الاشخاص المسؤولين عن صرف هذه المبالغ).
تحذيرات دولية
أعلن مكتب برنامج الغذاء العالمي بدولة جنوب السودان عن تلقيه (6.5) ملايين دولار من حكومة اليابان للمساهمة في سد الفجوة الغذائية. وحذرت الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي من أن خطر المجاعة يلوح في أفق جنوب السودان، خاصة في المناطق التي تشهد عنفاً محلياً وصراعات تفاقمها جائحة (كوفيد ــ 19) والفيضانات التي اجتاحت البلاد مبكراً.
وبحسب بيان سيستخدم برنامج الغذاء العالمي هذه المساهمة لدعم الآلاف من المدنيين في ولايات جونقلي وواراب وشمال بحر الغزال والبحيرات، حيث وصل انعدام الأمن الغذائي فيها إلى مستويات كارثية بسبب استمرار العنف والفيضانات التي أدت لتشريد آلاف المواطنين، وفي الأسبوع المنصرم تقدمت الولايات المتحدة بمنحة مالية تقدر بـ (95) مليون دولار لمساعدة حوالى (4) ملايين مواطن من المتضررين من النزاعات والفيضانات التي ضربت أجزاءً واسعة من البلاد. وحذر المجلس النرويجي للاجئين في جنوب السودان في فبراير المنصرم، من تدهور الأوضاع الإنسانية بسبب الفيضانات والمجاعة التي تهدد خمس ولايات. وطالب المجلس حكومة جوبا والمنظمات الأممية بالتدخل الفوري والعاجل لإنقاذ الأوضاع المتردية في تلك الولايات. وفي شهر مارس الماضي أعلنت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) بجنوب السودان عن حاجتها لنحو (16) مليون دولار أمريكي لمواجهة سوء تغذية الأطفال.
اتفاق مشترك
وقال وزير الإعلام بولاية شرق الاستوائية باتريك أوتينق سيبريان إن مجلس وزراء الحكومة وافق على قرار يسمح للجيش الحكومي والمعارضة المسلحة بالعمل معاً من أجل محاربة الجرائم. وأوضح باتريك أن القرار نص على تكوين قوة مشتركة من الجيش الحكومي والمعارضة المسلحة وجميع الوحدات النظامية، للعمل معاً من اجل مكافحة الجرائم الأمنية في الولاية، وأشار الوزير إلى أن مجلس أمن الولاية قرر عدم السماح للجنود بالتنقل بالأسلحة داخل المدينة خارج إطار المهام الرسمية.
حارس المحافظ
ألقت الشرطة في مقاطعة انزارا بولاية غرب الاستوائية القبض على الحارس الشخصي لمحافظ المقاطعة بتهمة محاولة اغتياله، وبحسب السلطات فقد نجا محافظ أنزارا ريتشارد زيزي من الاغتيال من قبل أحد حراسه الشخصيين (ستيفين كزيتو) الذي كان يطالبه بالمال، وقال محقق إدارة المباحث الجنائية الياس تعبان لويس إنهم قاموا باعتقال ستيفين كزيتو الحارس الشخصي للمحافظ وشخص آخر بتهمة التخطيط لقتل المحافظ، وبحسب المحقق الجنائي فإن جهاز الأمن الوطني قام بنقل المتهمين إلى مدينة يامبيو لمزيد من التحقيقات. وتابع قائلاً: (حسب التحقيق فإن هناك صفقة تمت لتنفيذ الجريمة، وقام شخص ما بإرسال الحارس الشخصي لاغتيال المحافظ، وقد قمنا بتدوين جميع أقوالهم الشخصية وتم تسليمها الى جهاز الأمن لمزيد من التحقيقات، والقضية الآن أصبحت تحت دائرة جهاز الأمن الوطني).
كتاب أتيم
دشن الكاتب الصحفي الشهير أتيم سايمون كتابه (كودوال جنوب السودان الحال والمآل) الذي اقيم بالمركز الثقافي الفرنسي بجامعة جوبا، ويعد هذا الكتاب إضافة قيمة للمكتبة القومية وللاجيال القادمة، ونتمنى له المزيد من الإنجازات لخدمة جنوب السودان.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب



مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: