السودان: جولة أفريقية لوزراء الري والخارجية لشرح الموقف من تطورات أزمة (النهضة)


JPEG - 192.4 كيلوبايت
وزيرة الخارجية ووزير الري والموارد المائية في جولة كنشاسا حول سد النهضة ـ 4 أبريل 2021

الخرطوم 25 أبريل 2021 -أعلن السودان عن عزمه تنظيم زيارات لدول أفريقية، تبدأ بالأربعاء، لشرح موقفه الخاص بسد النهضة وجدد التلويح بمقاضاة إثيوبيا حال جرت التعبئة الثانية قبل توقيع الاتفاق.

وعقدت اللجنة العليا لمتابعة ملف سد النهضة، الأحد، اجتماعًا، ترأسه رئيس الوزراء، بمشاركة وزراء الخارجية والعدل وشؤون مجلس الوزراء، إضافة إلى مديري جهاز المخابرات وهيئة استخبارات الجيش وفريق التفاوض.

وقال وزير الري ياسر عباس، في تصريح صحفي، إن “الاجتماع أمن على ضرورة تفعيل الزيارات لعدد من الدول الأفريقية، والتي ستبدأ الأربعاء، لشرح موقف السودان الخاص بضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة”.

وأعلن الوزير عن اتخاذ بلاده لأربعة مسارات حول قضية سد النهضة، أولها المسار الفني المتعلق بأخذ تحوطات لازمة في سدّي الرصيدرص وجبل أولياء.

وشملت المسارات، بحسب الوزير، استعداد الفرق القانونية لـ “مقاضاة شركة ساليني – الشركة المنفذة للسد-أو حتى مقاضاة الحكومة الإثيوبية”.

وكان السودان هدد قبل يومين بمقاضاة شركة ساليني، حال تمت تعبئة بحيرة السد قبل توقيع اتفاق.

ويرفض السودان إعلان إثيوبيا الملء الثاني لبحيرة السد في موسم الأمطار -يوليو المقبل، قبل توقيع اتفاق، حيث أن عدم تبادل المعلومات بصورة دائمة يهدد حياة 20 مليون من مواطنيه.

وقال الوزير إن المسارات تضم أيضا “العمل الدبلوماسي والسياسي خلال الفترة المقبلة”.

وأكد ياسر عباس تمسك بلاده بـ “الموقف التفاوضي الوطني المُرتكز على حق السودان في حماية مصالحه الخاصة بالأمن المائي”.

ورفضت إثيوبيا دعوة السودان لعقد قمة ثلاثية تضمها ومصر، على مستوى قادة الحكومات، لبحث فشل جولات التفاوض في التوصل إلى اتفاق.

وأعلن الوزير عزمهم تكثيف العمل لـ”توحيد الجبهة الداخلية في السودان حول موقف موحد نحو الأمن المائي”، ويشمل ذلك التواصل مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: