أسر شهداء “فض الاعتصام” ترغب في محكمة الجنايات الدولية


أعلنت منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة عن تواصل بينها ومحامين دوليين أوكلتهم نيابة عن أسر الشهداء لتحويل قضية مجزرة فض الاعتصام إلى محكمة الجنايات الدولية. وقال رئيس منظمة أسر الشهداء، فرح عباس، بحسب صحيفة «الديمقراطي»: “ظلننا نعمل بجهد حتى نكون مستعدين لهذه اللحظة منذ أن تأكد لنا أن لجنة نبيل أديب لن تفضي إلى شئ، وبعد أن قدمنا عدداً من المذكرات إلى وزير العدل ورئيس مجلس الوزراء بغرض توصيف القضية بأنها جريمة ضد الإنسانية”. وتابع: “تواصلنا بالأمس مع محاميين دوليين وتم توكيلهم إنابة عن أسر الشهداء لطرح القضية أمام المحكمة الجنائية الدولية.. لا نريد إلا العدالة ومحاسبة كل من ارتكب جريمة في حق الشهداء والوطن حتى تنعم الأجيال المقبلة بدولة العدالة التي ضحى الشهداء بأرواحهم من أجلها”. ومرت نحو عامين على مجزرة فض اعتصام القيادة العامة بواسطة قوات مسلحة تَتبع للمجلس العسكري مما تسبّبَ في مقتل ما يزيد عن 100 شخص ومئات الجرحى والمفقودين، كما عثر لاحقاً على عدد من الجثث رميت في النيل لإخفاء الجريمة. ويتولى القانوني نبيل أديب، رئاسة لجنة وطنية مستقلة، شكلها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، للتحقيق في جريمة مجزرة فض الاعتصام، لكن اللجنة تواجه انتقادات من أسر الشهداء لبطئها.

الخرطوم ( كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: