لجنة مختصة بالتحقيق في قضايا شهداء الثورة السودانية تصل القضارف




قال حاكم ولاية القضارف ان لجنة التحقيق في قضايا الشهداء ستشرع فوراً في التحري وتلقي الشهدات والمعلومات للتوصل الى الجناة.

الخرطوم: أمل محمد الحسن

وصلت القضارف شرقي السودان، أمس الأحد، لجنة التحقيق المستقلة المختصة في قضايا الشهداء الذين سقطوا بالمدينة ابان ثورة ديسمبر والتي شكلها النائب العام.

وشدد حاكم ولاية القضارف، سليمان علي، على ضرورة تحقيق العدالة والوصول للجناة الذين ارتكبوا جرائم ضد ثوار القضارف.

وقال ان اللجنة ستشرع فوراً في التحري وتلقي الشهدات والمعلومات للتوصل الى الجناة والمجرمين.

ودعا لجان المقاومة ومواطني القضارف للادلاء بشهاداتهم ومساندة اللجنة لانجاز مهامها.

واوضح أن حكومة القضارف تعطي ملف الشهداء ورعاية اسرهم اهمية كبرى عبر اللجنة الخاصة برعاية الشهداء والتي شكلها في وقت سابق.

وقال ان لقاء جمعه بالنائب العام مؤخرا حقق اختراقا كبيرا فيما يلي اسراع وتيرة انفاذ العدالة ومحاسبة المجرمين.

ونظم حاكم الولاية افطارا رمضانياً للجان المقاومة بالقضارف بمنزله أمس الأحد.

وكان النائب العام تاج السر الحبر قد شكل لجنة لمباشرة إجراءات التحري في دعاوى شهداء ثورة ديسمبر ٢٠١٨ بولاية القضارف.

وتتشكل اللجنة من رئيس نيابة عامة، صديق احمد النور، رئيسا، ووكيل نيابة أول، صهيب عبد اللطيف، عضوا، ورئيسا مناوبا، ووكيل نيابة ثاني، عمر عبد القادر الطيب، عضوا ومقررا للجنة، ومحمد زين المحامي، عضوا.

وحدد القرار اختصاصات اللجنة في التحري وإكمال الإجراءات في البلاغات المتعلقة بشهداء ولاية القضارف.

بجانب تقديم المتهمين للمحكمة وتمثيل الاتهام أمام المحكمة ومباشرة السلطات التي يقررها قانون الإجراءات الجنائية لسنة ١٩٩١ وقانون النيابة العامة لسنة ٢٠١٧.

ومنح القرار اللجنة الحق في الاستعانة بمن تراه مناسبا، كما عليها أتخاذ جميع الإجراءات لحماية الشهود.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: