وجدي صالح: لا تعارض بين لجنة التفكيك ومفوضية مكافحة الفساد


نفى عضو لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ومُحاربة الفساد واسترداد الأموال العامة، وجدي صالح وجود تعارُض بين أعمال اللجنة ومفوضية مكافحة الفساد، وشدّد في الوقت ذاته على أن اللجنة ستواصل عملها في تفكيك المنظومة السياسية التي استمرت 30 عاماً.

وانتقد صالح بحسب (وكالة السودان للأنباء)، المزاعم القائلة بوجود تقاطُعات بين أعمال اللجنة ومفوضية مكافحة الفساد. ووجّه رسالة لمن وصفهم بالمُروِّجين لوجود تعارُض، لجرّ الناس إلى معركةٍ في غير مُعتركٍ. وقال إن عمل المفوضية لا يتعارض مع عمل اللجنة باعتبارهما الاثنان استحقاق دستوري، ونصت الوثيقة الدستورية على إنشاء لجنة لتفكيك النظام البائد، ومفوضيات من ضمنها مفوضية لمكافحة الفساد، وبارك صالح تكوين المفوضية، باعتبارها مُتمِّماً لأعمال اللجنة في محاربة الفساد، وقال وجدي إن حرصهم على قيام المفوضية صاحبه حرصٌ على عدم الإخلال بما نَصّت عليه الوثيقة الدستورية بتفكيك نظام الثلاثين من يونيو، أو اللجنة التي تُطبِّق قانون التفكيك، وزاد “حسناً فعل مجلسا الوزراء والسيادة حينما أزالا أي تعارُض يُمكن أن يحدث بين اللجنة والمفوضية”. وأكّد أنّ السُّلطة الانتقالية تمضي بكل مُؤسّساتها في تفكيك النظام البائد ومؤسساته الاقتصادية والتنظيمية وواجهاته”. وأشار إلى أن تلك الجهود تهدف للوصول إلى مرحلة يُمكن أن يبني عليها نظام ديمقراطي يُحافظ على السلام والأمن.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: