ولاية الخرطوم تسجل 125 إصابة جديدة بفيروس كورونا




أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم ، يوم الاثنين ، تسجيل 125 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ، في وقت بلغ فيه إجمالي الحالات المسجلة بالمحلية لوحدها ، 8215.

الخرطوم:التغيير

وتسجل محلية الخرطوم ، وفقاً لسونا ، أعلى معدلات الإصابة ، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد العام الماضي ،  مقارنة مع بقية محليات الولاية ، حيث بلغ عدد حالات الوفاة 1419 حالة ، حسب آخر تقرير وبائي نشر يوم الأحد.

وعقدت لجنة الطوارئ الولائية ، يوم الاثنين ، اجتماعاً بمقر الوزارة بالخرطوم ، لمناقشة تطور الوضع الوبائي لجائحة كورونا ، ومتطلبات الاستجابة ومناقشة الترتيبات والاستعداد المبكر لفصل الخريف.

وقال مدير الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم ، نادر الطيب ، إن الاجتماع ، ضم مديري الإدارات العامة والفرعية ومنظمة الصحة العالمية ، لمناقشة التقرير الوبائي الصادر من إدارته.

وأضاف الطيب ، أن  هنالك 9 مراكز للعزل بولاية الخرطوم ، مشيراً إلى اضافة 3 مراكز أخرى ، سوف يعلن عنها في الأيام المقبلة ، إلى جانب وجود 10مراكز عزل خاصة ، لافتاً إلى أن عدد المعامل الولائية العامة والخاصة بلغ 28 معملاً.  كما ناقش الاجتماع ، الإمداد المطلوب ووضع الاكسجين وغسل وتجهيز الموتى والتطهير ، إلى جانب مناقشة ، تعزيز الصحة ورفع الوعي لدى المواطنين.  وطالب مدير الإدارة العامة للطوارء ومكافحة الاوبئة ، المواطنين بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل الأيدي بالماء والصابون ، واستخدام المعقمات وتجنب أماكن الازدحام  ، في ظل حلقة انتقال العدوى المجتمعية ،وتزايد الوفيات بصورة واضحة.

 

تهاون المواطنين

 

وكانت وزارة الصحة الاتحادية ، حملت المواطنين ، مسؤولية ارتفاع الإصابات والوفيات بجائحة «كورونا»، نتيجة لما وصفته بتهاونهم في التعامل مع المرض.  ووصفت الوزارة ،  الجائحة في موجتها الثالثة ، بأنها كانت “قاسية بعض الشئ”.

وتضرب السودان ، موجة ثالثة من فيروس كورونا ، تصنف بأنها الأعنف مقارنة بموجتين سابقتين.

وكشفت إحصائية رسمية مؤخراً ، عن زيادة معدلات الإصابة بالفيروس ، بجانب توسع في رقعة انتشاره جغرافياً.

وتتصدر الخرطوم جدول الإصابات ، بتسجيل أكثر من «20» ألف إصابة مؤكدة ، وسبق أن قال مسؤول صحي بالولاية ، إن «40%» من السكان مصابون بالمرض.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: